أوضح جو غوميز أن قدرة ليفربول على تحقيق نتائج جيدة عندما لا يلعب الفريق في أفضل حالاته أمر بالغ الأهمية لطموحات الفريق.

شعر المدافع أن الريدز لم يكن في مستواه المعتاد خلال مباراة نهائي كأس السوبر الأوروبي يوم الأربعاء أمام تشيلسي، على الرغم من أن الفريق عاد من التأخر في النتيجة ثم انتزع الكأس بركلات الترجيح في إسطنبول.

أظهر فريق يورغن كلوب إصراًر وعزمًا في العديد من المناسبات خلال سعيه لتحقيق لقب الدوري الممتاز وانتصار دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

في حين اعترف غوميز بالحاجة إلى التحسن الشخصي والجماعي في الأسابيع المقبلة، وشجعه وجود مزيد من الأدلة على أن ليفربول يمكن أن يجد وسيلة للفوز.

قال اللاعب صاحب القميص رقم 12، الذي بدأ المباراة في مركز الظهير الأيمن وأنهاها على جهة اليسار:"أعتقد أنه كان هناك الكثير من الأشياء التي كان يمكننا القيام بها بشكل أفضل كشخص وكفريق واحد. كانت هناك بضع لحظات تراجع واستقبلنا هدفين كان يمكن تجنبهما. كفريق، لم نلعب أفضل كرة قدم في الشوط الأول. كانت هناك مراحل نعلم أننا كنا قادرين على تقديم أداء أفضل، ولكن في النهاية لعبنا جميعًا بجد وحاولنا تحقيق نتيجة جيدة. لا أعتقد أنه حتى في أفضل أيامنا، كان يمكننا الحصول تحقيق نتيجة جيدة، وهو ما تغير ولهذا كنا قريبين من لقب الدوري. لم نكن في أفضل حالاتنا في بعض المراحل ولكننا تحسننا".

تابع غوميز: "إن الفوز والحصول على نتائج جيدة أحد سمات الفرق الكبرى. نحن نسير في هذا الطريق. يحصل اللاعبون الشباب على خبرة في المشاركة في أشياء مثل هذه. نأمل أن نتمكن من استخدام هذا لصالحنا". 

عاد ليفربول من تركيا يوم الخميس ليواجه تحولا كبيرا قبل لقاء الدوري يوم السبت في ساوثامبتون.

لقد جاء جدول أعمال الموسم مزدحمًا مبكرًا بشكل غير عادي نتيجة لنجاح الريدز في موسم 2018-19، وأكد جوميز بأنه تحدٍ يتعين على اللاعبين ببساطة قبوله.

وقال لاعب منتخب انجلترا الدولي: "نحن في منافسة مستمرة لكنه جزء لا يتجزأ من الصدارة. عليك أن تلعب المزيد من المباريات أكثر من أي شخص آخر، وإذا كنت ترغب في الحصول على المركز الأول، عليك أن تلعب المزيد من المباريات. نريد أن نفعل ذلك ونريد أن نعمل معًا ونبذل قصارى جهدنا للفريق ونستعيد عافيتنا ونعود للمنافسة مرة أخرى".