لا يمثل رقم ليفربول القياسي على مستوى الدفاع في بداية الموسم أي اهتمام لدى يورغن كلوب، الذي أوضح كيف يعمل فريقه للوصول إلى المستويات الهائلة التي تم تحقيقها في الفترة الأخيرة.

حافظ الريدز على نظافة شباكه خلال 27 مباراة في جميع المسابقات في 2018-1919، لكن لم يبدأ الفريق ذلك في الموسم الحالي بعد حيث، استقبل خلال ثلاث مباريات حتى أربعة أهداف.

قبل مباراة الدوري  يوم السبت أمام ساوثامبتون، سُئل كلوب عن هذه المقارنة وما إذا كان عدد المحاولات التي قامت الفرق المنافسة لتسجيل الأهداف حتى الآن في بداية موسم 2019-2020 مبعث قلق لديه.

وأجاب كلوب: "هذا يعتمد على ما يتم مقارنتنا به. إذا قارنا بيننا وبين أغسطس من العام الماضي، فهذا ليس فرقًا كبيرًا. هناك أمران، لست متأكدًا من شعورك بعد المباراة ضد تشيلسي لأنه كان لديهم الكثير من الفرص وهم في وضع تسلل، تحصل على ركلة مرمى وليس موقف تسلل.

عندما نجري تحليل اللقاء، نرى أنها كانت على بعد مترين أو ثلاثة ياردات، ليس فقط قليلاً، وهذا يعني أننا كنا دفاعيًا جيدين. نحن نعلم أنه يتعين علينا أن نتحسن في بعض الأمور، لكن الأمور ستأتي بمضي وقت أطول معًا، في مواقف مختلفة. لقد قلت ذلك قبل أن كرة القدم ليست للأسف مثل ركوب الدراجات، يمكنك أن تتراجع قليلاً وهذا ما هي عليه.

علينا أن نجد طريقنا الأفضل، إذا أردت، وهذا ما نحاول فعله، لكن كما قلت، خاصة في المرحلة المبكرة من الموسم، عليك دائمًا أن تجد طريقة للفوز بالمباريات فقط. هذا كل ما عليك فعله. لعبنا أمام سيتي، من الواضح أنه أحد أفضل الفرق إن لم يكن أفضل فريق في العالم. لقد لعبنا أمام تشيلسي، لديهم فريق جيد للغاية. ولعبنا أمام نورويتش، كانت لديهم فرص لكن هذا أمر طبيعي لبداية الموسم.

لقد أحرزنا أربعة أهداف، ثم لم نزد عليها كما تريد بالضبط، ولكن هذا طبيعي أيضًا، يجب أن تعتاد على ذلك، للتحكم في المباريات بطريقة أفضل. هذا طبيعي. التحليل مهم، والنقد مهم في بعض الأحيان، ولكن الأمر كله يتعلق بالاعتياد على المواقف مرة أخرى، والعمل على التفاصيل، وبعد ذلك سيكون كل شيء على ما يرام. لم ينحدر مستوى دفاعنا خلال الصيف، الفرق الأخرى لديها لاعبون جيدون أيضًا. نحن نحترم ذلك وإذا كان الجميع يحترمون ذلك أيضًا، فكل شيء على ما يرام".