أكد يورغن كلوب على أن ليفربول حريص على حمل لقب أخر في مواجهة نهائي السوبر الأوروبي 2019 مساء الأربعاء - كما شدد على رفضه لأي ترشيحات خارجية بأن فريقه هو المرشح الأبرز للفوز أمام تشيلسي.

يواجه الريدز فريق فرانك لامبارد في ملعب بشكتاش بارك في إسطنبول بهدف الحصول على أول لقب أوروبي لهذا الموسم.

يخوض الفريق المواجهة الأوروبية على خلفية انتصار مدهش 4-1 على نورويتش سيتي في المباراة الافتتاحية للدوري الممتاز يوم الجمعة، في حين وصل البلوز إلى تركيا بعد هزيمة 4-0 أمام مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد.

ومع ذلك، فإن كلوب يتوقع مواجهة قوية للغاية ضد تشيلسي بحثًا عن كأس السوبر الرابع في تاريخه.

تحدث المدير الفني للصحفيين في مؤتمره الصحفي قبل المباراة مساء يوم الثلاثاء، وتناول خلاله مجموعة واسعة من الموضوعات. تابع القراءة للحصول على ملخص لما قاله …

 

عما إذا كان الفوز بكأس السوبر يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على طموحات ليفربول الأخرى هذا الموسم ...

لا أعرف تأثير مباراة واحدة على جميع المباريات الأخرى، لكن الفوز بالمباريات يساعد دائمًا على الفوز بالألقاب. هذا ما يطلبه الجميع منا، لذلك فهو أمر يساعد أيضًا - لكن لا علاقة له بالبداية الجيدة في الدوري. حظينا ببداية موفقة تماما. لعبنا مباراة جيدة ضد مانشستر سيتي، وكنا منافس قوي في مواجهة صعبة بما فيه الكفاية. حققنا التعادل في المباراة وخسرنا بركلات الترجيح، والآن فزنا 4-1 على نورويتش في 60 دقيقة قوية وأقل قليلًا في الـ 30 دقيقة الأخيرة. الآن، مساء الغد هي منافسة مختلفة، كل شيء مختلف، لذلك من الواضح أننا يجب أن نتأكد من أننا على استعداد للنهائي. يتعين علينا اتخاذ بعض القرارات بشأن التشكيل وأشياء من هذا القبيل. يمكن أن يكون الأمر نوعًا ما غير متوقع بالنسبة للمنافس أيضًا لأننا لا نعرف كيف سوف يلعبون، فلماذا يجب أن يعرفوا كيف سنلعب، خاصة في المراحل المبكرة من الموسم؟ نحن هنا، مستعدون، دعنا نذهب للمواجهة.

عن كون ليفربول "المرشح" للفوز بالمباراة في إسطنبول ...

في الواقع لم أكن أعرف ذلك - أن الجميع "يتوقعون منا الفوز" - حتى الآن كنا نتجنب هذه المعلومات، حتى أخبرتني أنت. ليست هناك مشكلة بالنسبة لنا على الإطلاق فيما يعتقده الناس عنا. نحن نعرف ونحترم تشيلسي كثيرا. لقد رأينا المباراة ضد مانشستر يونايتد، وإذا رأيت النتيجة فقط، فليس لديك أي فكرة عن كيفية سير اللعب لأن تشيلسي لعب مباراة جيدة. كانت لديهم بعض التغييرات، لديهم مدرب جديد، رحيل إيدين هازارد، وجلب كريستيان بوليسيتش، وجلب جميع الأولاد الصغار مثل [تامي] إبراهيم وماسون ماونت. إنهم فريق مثير للاهتمام حقًا [لديهم] خطة جيدة. لقد قام فرانك بعمل رائع في العام الماضي مع ديربي، وقام بتغيير كرة القدم هناك - في دوري الدرجة الأولى. كانوا غير محظوظين بعدم الترقي في النهاية ضد فريق أستون فيلا القوي. إنه الآن في تشيلسي، ناديه، كل شيء جديد، والجميع سيكون جاهزًا. هذا هو اللقب الأول الذي يمكنهم الفوز به معًا، وسيكونون جاهزين بنسبة 100% - لكن يجب أن نكون مستعدين كذلك بنفس القدر. ما يعتقده الناس قبل اللقاء ليس مهمًا - كل ما لا يساعدك في المباراة، عليك أن تتجاهله وهذا ما نقوم به بالفعل.

عن كيفية تعامل ليفربول مع مشاركة عدد من لاعبيه مع منتخبات بلادهم في الفترة الأخيرة وعدم حصولهم على الراحة الكافية...

هذا هو التحدي بالنسبة لنا جميعًا. نحن لسنا النادي الوحيد الذي يواجه هذه المشكلة، لكن أجيب على سؤالك. لقد كان الأمر صعباً قبل الموسم، ولا تعرف أبدًا كيف ستنجح في ذلك الوقت، خاصة في المباريات الأولى من هذا الموسم. كنت سعيدًا حقًا بالمباراة ضد مانشستر سيتي. من الواضح أنه واجهنا بعض المشاكل في الشوط الأول، ثم في النصف الثاني كنا جيدين بالفعل. كانت تلك علامة مهمة بالنسبة لنا.

جسديا، الفريق مستعد بدنيًا، ليس بنسبة 100% - سنصل بذلك في سبتمبر أو أكتوبر على الأرجح، لكن الأمر نفسه ينطبق على جميع الفرق. كل ما تبقى ليس مشكلة، لقد فزنا بلقب واحد العام الماضي، هذا كل شيء، لقد تم بناء هذا الفريق ليكون ناجحًا وهذا ما نحاول القيام به. ليلة الغد هي فرصة أخرى لنا. بالنسبة لي كان من المهم للغاية أننا أظهرنا في مباراة مانشستر سيتي أننا ذهبنا إلى هناك للفوز باللقاء - وكان ذلك واضحًا. بقليل من الحظ في تلك المباراة كان بإمكاننا الفوز بها، كانت لدينا فرص أكبر. الآن غدا علينا أن نثبت ذلك مرة أخرى.

إذا كان الناس يعتقدون حقًا أن تشيلسي ليس منافسًا حقيقيًا، فلا يمكنني مساعدة هؤلاء الأشخاص. ما عليك سوى مشاهدة هذا الفريق وما لديهم - إنهم أقوياء وشباب حقًا وكل شيء مثير في الوقت الحالي لأن فرانك جديد في المهمة، أسطورة النادي، وبإمكانه جعل نفسه اسمًا كبيرًا في مجال التدريب، سيحدث هذا بنسبة 100%. يمكنك أن ترى ذلك فورًا عندما تولى تدريب ديربي ويقوم الآن بالمهمة في تشيلسي، لذلك سيكون من المثير للاهتمام حقًا. بالنسبة لنا، إنها مباراة مهمة حقًا مساء الغد، ولذا فإننا نركز باهتمام تام على ذلك ونأمل أن يتمكن الجميع من رؤية ذلك.

عن لعب ليفربول في اسطنبول حيث، رفعوا دوري أبطال أوروبا في عام 2005 ...

أنا أعرف الأهمية الخاصة لمكانة اسطنبول لكل مناصري ليفربول. بالطبع، لن ينسى أحد عام 2005. لكننا فريق مختلف، نحن لسنا متشابهين - نحن الآن فريق 2019-20 وهذا شيء جيد أيضًا. اسطنبول هي دائما مكان جيد لكرة القدم. لقد لعبت هنا مرة واحدة مع دورتموند ضد غلطة سراي وكان الجو رائعًا إلى أن هدأت النتيجة بعض الشيء. إذا كنت على صواب، فهناك مجتمع كبير جدًا من أنصار ليفربول في تركيا وهذا ما يجعله مميزًا بالنسبة لنا. إذن كل شيء على ما ينبغي أن يكون عليه الأمر، بصرف النظر عن الرحلة التي استغرقت ثلاث ساعات ونصف، لكن كلا الفريقين هنا الآن، نحن جديدون، نريد أن نلعب اللقاء وآمل أن نجعلها مناسبة خاصة بالنسبة لأنفسنا. حول العام المقبل [الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في اسطنبول]، ماذا يمكنني أن أقول؟ ليس لدي أدنى فكرة عن ذلك. إذا كنت قد سألتني العام الماضي بعد أول مباراة قبل الموسم بعد نهائي كييف إذا كنت أعتقد أننا سنكون في النهائي مرة أخرى ، لربما قلت، "لا أعتقد ذلك" - لكننا كنا هناك على أي حال.

عن اللقاء الذي يتولى قيادته طاقم حكام من السيدات لأول مرة في المنافسة الأوروبية ...

جوابي سيكون: أخيرًا حدث ذلك. أعتقد أن الوقت قد حان. ليس لدي الكثير من الخبرة مع الحكام الإناث. في ألمانيا، بيبيانا شتاينهاوس بدأت بالأمر واستغرق ذلك بعض الوقت حتى تم اعتبارها جاهزة. ليس من قبل اللاعبين، أكثر من الحكام. لقد استقرت الآن وهذا أمر جيد حقًا. أنا سعيد لأننا يمكن أن نكون جزءًا من تلك اللحظة التاريخية. أعتقد أنه لا يزال هناك الكثير من الأشياء في العالم، حيث من الواضح أننا لسنا أذكياء بما فيه الكفاية لاتخاذ القرار الصحيح، لذلك فهو قرار ذكي للغاية بحيث يمكننا أخيرًا أن نجلب امرأة لتكون حكمًا للقاء، في مباراة مهمة للغاية، مباراة كبيرة أمام الملايين من الناس. نحن جميعًا، أنا واثق تمامًا - بكل المشاعر التي ينطوي عليها الأمر - سنحاول تقديم المساعدة غدًا ليلًا وليس جعل الأمر أكثر صعوبة من المباراة بحد ذاتها على أي حال. إنه اللقاء الأول من نوعه، لذلك ربما هو أمر يجعله أكثر خصوصية، لكنني آمل ألا يكون الأخير، هذا كل ما يمكنني قوله.