يشعر أليكس أوكسليد-تشامبرلين بالسعادة للمساهمة بشكل كبير مع ليفربول مرة أخرى في مباراة يوم السبت التي فاز فيها فريقه على ساوثمبتون 2-1.

بدأ لاعب خط الوسط أول مباراة له في الدوري منذ 14 أبريل 2018 ضد ناديه السابق وساهم بقوة للمساعدة في حصد ست نقاط من أصل ست نقاط لفريق يورغن كلوب.

بعد أن أكدت صافرة النهاية الفوز الصعب بأهداف ساديو ماني وروبيرتو فيرمينو، كشف أوكسليد-تشامبرلين عن مشاعره من قلب الانتصار.

وقال صاحب القميص رقم 15 عقب الفوز في ملعب سانت ماري: كان من الجميل العودة للمشاركة. الأداء مع الفوز أمر لطيف دومًا، في الشوط الأول، كنت أستعيد النسق قليلًا، واعتاد على سير اللعب. لذلك عندما كان يحصل ترينت على الكرة ويتقدم، فإن الأمر يتعلق بالعودة إلى الإيقاع مع تحركاتي معه ومع صلاح وبقية الفريق. أعتقد في النصف الثاني لعبت بشكل أفضل قليلاً".

"لعبت مباراة جيدة، بشكل لائق ولكن الشيء الرئيسي كان أنني أريد أن أتأكد من أنني قمت بالواجبات الدفاعية على أكمل وجه وتأكدت من أنني كنت في أفضل مستوى فنيًا وبدنيًا. أنا سعيد لأننا فعلنا ذلك كفريق واحد. على المستوى الشخصي، هو أمر جيد لي، لقد مر وقت منذ أن كنت أساسيًا، لكنني مسرور لأنني يمكن أن أساهم مع الفريق لأن هذا ما افتقدته كثيراً، أن أكون قادرًا على المساهمة في هذه المجموعة ومساعدتها. مع اللاعبين لتحقيق الأشياء. كان من الجيد حقًا العودة إلى هناك".

كان هناك فارق أقل من 72 ساعة بين نجاح ليفربول في كأس السوبر الأوروبي في اسطنبول والتوجه للقاء ساوثامبتون يوم السبت.

لكن أوكسليد-تشامبرلين كشف أن عقلية الفريق قبل المباراة اتفقت أن أحداً لن يسمح للتعب بالتأثير على الأداء.

وقال اللاعب: "كنا نعلم أن الأمر سيكون صعباً، لكننا قلنا بعد المباراة كأس السوبر مباشرة أنه لن يكن هناك أي عذر باللعب لمدة 120 أو السفر. المباريات موجودة وعلينا أن نذهب ونربحها. لا نريد الخروج من الملعب بأية أعذار عن سبب عدم حصولنا على النتيجة الصحيحة. لقد عانينا في المباراتين، لكننا تمكنا من تحقيق الفوز، وكنا نعلم أننا يجب أن نفعل ذلك، لذا هذا أمر إيجابي حقًا. لقد قدمنا بعض الأشياء الجيدة حقًا في أجزاء من المباراة. كنا تحت الضغط قليلا في النهاية. لكنها كانت مباراة رائعة للغاية من الأولاد. بعد مباراة كبيرة في منتصف الأسبوع، ثم نأتي ونفعل ذلك في ملعب صعب هو أمر يوضح ما الذي قدمناه اليوم".

قبل لحظات فقط من نهاية الشوط الأول أفتتح ماني التسجيل بهدف رائع من تسديدة قوية ليسجل التقدم للريدز.

تحسن أداء ليفربول بعد الاستراحة وضاعف من تقدمه عن طريق فيرمينو، لكن داني إنغز المتأخر بعدما أستغل تمريرة أدريان الخاطئة أبقت المنافسة مستمرة حتى صافرة نهاية اللقاء.

وأكد أوكسليد-تشامبرلين أن ليفربول استحق الفوز: نتيجة 2-0 مريحة في ملعب صعب مثل هذا؛ لقد كنا نسيطر على اللقاء، وحافظنا على الكرة بشكل جيد، وخلقنا فرصًا. يمكن أن تستقبل هدفًا عكس سير الأمور، لكن علينا أن نتوقع أن نكون قادرين على التعامل مع تلك اللحظات طوال الموسم. لقد كانت لديهم فرص قليلة، كان بإمكانهم تسجيل الأهداف، لكن كان لدينا فرص أكثر يمكننا تسجيلها أيضًا. بشكل عام، استحقينا الفوز. كان على الأولاد العمل بجد، أظهرنا شخصية رائعة للمجموعة. هذا هو المكون الأساسي لهذا الفريق وسنواصل القيام بذلك".