كان لعدم أنانية روبيرتو فيرمينو في نهائي كأس السوبر الأوروبي مثالاً على قوة ليفربول، بحسب ما قال ساديو ماني.

كان تشيلسي قد تقدم بنتيجة 1-0. في غضون ثلاث دقائق، مرر فيرمينو لماني ليعادل النتيجة وعاد نفس الثنائي في الوقت الإضافي ليساهما في تقدم ليفربول.

ولكن سجل البلوز التعادل ليتوجه الفريقان لركلات الترجيح لحسم الفائز باللقب، لكن بطل أوروبا لم يُحرم من الفوز وحصل على اللقب للمرة الرابعة بفضل تصدي أدريان لركلة جزاء من تامي إبراهيم.

في تأملاته بعد المباراة، كان ماني صاحب الهدفين متحمس ليعيد الفضل إلى زملائه في الفريق - مع امتنان خاص لدور فيرمينو في تسجيله للهدفين.

وقال السنغالي الدولي الذي سجل الآن 16 هدفًا للنادي في المنافسات الأوروبية: "لأكون صادقًا، أعتقد أنني كنت محظوظ. أعتقد أن كل الفضل يجب أن يوجه إلى زملائي في الفريق، وخاصة بوبي - كان بإمكانه التسجيل لكنه فضل التمرير لي. أعتقد أن هذه هي الطريقة التي نلعب بها في ليفربول. نحن نلعب مع بعضنا البعض ونستمتع دائمًا باللعب مع بعضنا البعض ونمنح بعضنا البعض تمريرات حاسمة. أعتقد أن هذا يجعلنا أقوياء".