بعد أن أحرز هدف ليفربول الأول في مرمى ساوثامبتون بالأمس، وهو الثالث له في آخر مباراتين، أوضح السنغالي ساديو ماني أنه اتخذ قراره بتسديد الكرة التي جاء منها الهدف قبل أن يستلم تمريرة زميله جيمس ميلنر.

كان مهاجم ليفربول المتألق قد استلم تمريرة من جيمس ميلنر داخل منطقة جزاء ساوثامبتون قبيل نهاية الشوط الأول بلحظات، قبل أن يسدد الكرة بقوة في الزاوية اليمنى لمرمى أصحاب الأرض ويضع الريدز في المقدمة.

بعد المباراة، قال ماني لموقعنا: "عندما استلم ميلنر الكرة، تأكدت أنه سيمررها لي، وعندما وجدت بعض المساحة الخالية أمامي، قررت التوغل إلى الداخل قليلًا وتسديد الكرة بقوة".

تجدر الإشارة إلى أن اللاعب الدولي السنغالي كان قد عاد من عطلته إلى ميلوود منذ أسبوعين فقط، ولا يخفى على أحد الدور الكبير الذي يلعبه مع الفريق منذ عودته وتأثيره الواضح على نتائج الريدز في الفترة الأخيرة. فبخلاف هدفه بالأمس، أحرز ماني هدفي ليفربول في مباراة السوبر الأوروبي ضد تشيلسي يوم الأربعاء الماضي، كما أهدى زميله روبيرتو فيرمينو تمريرة حاسمة في مباراة الأمس أيضًا، ليسجل منها البرازيلي الهدف الثاني.

وأضاف صاحب القميص رقم 10 عندما سُئل عن تقييمه لمستواه الحالي: "لقد بذلت مجهودًا كبيرًا، وسأستمر في تقديم كل ما في وسعي من أجل مساعدة الفريق. الشئ المهم في النهاية هو الفوز وحصد النقاط الثلاث".

كان ليفربول قد خاض مباراة الأمس بعد أقل من ثلاثة أيام من مباراة السوبر الأوروبي ضد تشيلسي في اسطنبول يوم الأربعاء الماضي، والتي استمرت لـ 120 دقيقة، قبل أن يحتكم الفريقان لركلات الترجيح. ومن جانبه، أكد ماني أن جميع لاعبي الفريق كانت لديهم رغبة قوية في الحفاظ على سجل مثالي في بداية الدوري الإنجليزي.

وتابع اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا: "نحن نعلم أن هذا جزءًا من عملنا. بعد أن لعبنا 120 دقيقة يوم الأربعاء، كنا ندرك جيدًا أن المباراة لن تكون سهلة، ولكن علينا التعامل مع مثل هذه الأمور بجدية وبذل قصارى جهدنا للفوز بالمباريات. نحن نشعر بالإرهاق ذهنيًا فقط، ولكننا سعداء بالثلاث نقاط".