حقق ليفربول الفوز الثاني على التوالي في ثاني مباراة له هذا الموسم في الدوري بفوزه على ساوثمبتون 2-1 بعد ظهر يوم السبت.

 

سجل أهداف اللقاء للريدز ساديو ماني وروبرتو، ليضيف الفريق ست نقاط في الدوري إلى جانب لقب السوبر الأوروبي.

فيما يلي خمس نقاط للحديث من مباراة ملعب سانت ماري...

ساديو يسجل مرة أخرى

من الإنصاف القول إن تسجيل هدف خلال ال،45 دقيقة الأولى في اللقاء كان أمرًا مستبعدًا تمامًا حيث، لم يتمكن أي من الطرفين من العثور على إيقاع حقيقي أو اكتساب زخم.

لكن هدف التقدم كانت يستحق الانتظار، على الأقل بالنسبة لفريق ليفربول، حيث سدد ماني كرة رائعة ليضع فريقه في المقدمة في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

استقبل تمريرة جيمس ميلنر على حافة منطقة جزاء ساوثامبتون وراوغ مدافعين، وسدد ماني كرة دقيقة بشكل مذهل داخل المرمى.

بعد مضي 72 ساعة من تسجيله في نهائي كأس السوبر، وفي الواقع، خلال أسبوعين من عودته إلى التدريب، لا يضيع صاحب جائزة الحذاء الذهبي في الدوري الموسم الماضي أي وقت من هذا الموسم.

الدولي السنغال هو واحد من اثنين فقط من لاعبي الدوري، جنبا إلى جنب مع سيرخيو اغويرو، الذي سجل ما لا يقل عن 20 هدفا في جميع المسابقات في عام 2019.

كلوب يحقق رقمًا قياسيًا جديدًا

حقق كلوب رقمًا قياسًا جديدًا بالفوز اليوم في لقاء ملعب سانت ماري.

جمع المدرب الألماني 300 نقطة في الدوري في عدد أقل من المباريات مقارنة بأي مدرب في تاريخ ليفربول، متجاوزًا الرقم السابق المسجل بأسم السير كيني دالغليش.

كانت هذه هي المباراة رقم 156 في الدوري لكلوب بعد توليه القيادة الفنية لليفربول في أكتوبر 2015؛ بلغ دالغليش رقمه في المباراة رقم 150.

خسر ليفربول الآن مرة واحدة فقط في آخر 41 مباراة له في الدوري الإنجليزي.

سلسلة انتصارات 

بما في ذلك الجولة الأخيرة من الموسم الماضي ومباراتين في الموسم الجديد، فإن فريق الريدز الآن خاض سلسلة انتصارات بلغت 11 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وهذا رقم يعادل أفضل رقم مسجل بأسم الفريق في حقب الدوري الممتاز، المسجلة تحت قيادة بريندان رودجرز بين فبراير وأبريل 2014.

يبعد فريق كلوب فوزًا واحدًا عن مضاهاة أطول مسيرة انتصارات في الدوري في تاريخ ليفربول - 12 مباراة على التوالي من أبريل إلى أكتوبر 1990.

فيرمينو يهدف

سلسلة من العروض الرائعة التي قدمها  فيرمينو حتى الآن هذا الموسم كان يفتقد شيء واحد فقط، هدف.

تغير ذلك في منتصف الشوط الثاني، بعد مجهود نموذجي من الرجل الذي رفع دوري أبطال أوروبا مع النادي وكوبا أمريكا مع منتخب بلاده خلال الصيف.

وبمساعدة ماني في الضغط على الجهة اليسرى، حصل فيرمينو على الكرة وراوغ مدافعي المنافس قبل أن يسدد كرة أرضية في الشباك.

عمل شاق 

اختبرت مباراة كأس السوبر التي أقيمت يوم الأربعاء مع تشيلسي، والتي امتدت لوقت الإضافي وضربات الجزاء، لياقة ليفربول في مثل هذه المرحلة المبكرة من الموسم.

لم يكن أمامهم من خيار سوى العودة مرة أخرى والتعامل مع الوقت الضيق الذي شهد عودة الفريق من تركيا يوم الخميس، ثم التدريب ثم السفر إلى ساوثامبتون يوم الجمعة، واللعب مرة أخرى يوم السبت.

لكن تم إنجاز المهمة حيث سيطر فريق كلوب على اللقاء في الشوط الثاني وحسم الفوز بهدف فيرمينو الثاني رغم هدف إنغز لأصحاب الأرض. 

أدى هدف داني إنغز بعد استغلاله لخطأ أدريان في التمرير إلى مرور الريدز بست دقائق صعبة، بالإضافة إلى أربع دقائق إضافية، وكافح الريدز ليحقق ثلاث نقاط.

مع بداية أسبوع صعب مر بنجاح، لدى الفريق الآن أسبوع للتحضير لمواجهة مع آرسنال في آنفيلد في المباراة القادمة.