امتدح يورغن كلوب فريقه بعد العمل الرائع، كما وصفه، الذي قام به الريدز في المباراة التي حقق الفوز فيها على مضيفه ساوثامبتون بنتيجة 2-1.

كان ساديو ماني قد وضع ليفربول في المقدمة قبل نهاية الشوط الأول بلحظات، ثم أضاف روبيرتو فيرمينو الهدف الثاني في الدقيقة 71، قبل أن يسجل داني إنجز هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 83، مستغلًا الخطأ الذي وقع فيه الحارس أدريان. وبعد الهدف، حافظ ليفربول على تقدمه حتى النهاية، ليضيف ثلاث نقاط جديدة لرصيده في الدوري الإنجليزي، وهو الفوز الذي أسعد المدير الفني الألماني كثيرًا.

إليكم ملخص حديثه في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب نهاية المباراة...

 

عن أهمية الفوز في ظل خوض الفريق لمباراة السوبر الأوروبي يوم الأربعاء الماضي...

لقد لعبنا هنا الموسم الماضي بعد مباراة صعبة أيضًا، ولكنني لا أذكر هوية المنافس الذي واجهناه آنذاك. ساوثامبتون فريق جيد ويدافعون بشكل رائع ودائمًا ما تكون مواجهتهم صعبة. إنهم يتميزون بتنظيمهم الجيد داخل الملعب وينفذون الهجمات المرتدة بطريقة جيدة. العام الماضي كنا متأخرين بهدف ثم خرجنا فائزين بنتيجة 3-1، أليس كذلك؟ لقد كانت مباراة صعبة، واليوم أيضًا لم تكن المباراة أقل صعوبة. ليس هناك علاقة بين أداءنا اليوم ومباراة الأربعاء. لقد قلت قبل المباراة أنها ستكون صعبة حتى ولو جئنا إلى هنا بعد أسبوعين من الراحة. بصراحة، لقد أعجبت بالمباراة كثيرًا. في البداية ظهرنا بشكل جيد للغاية وسيطرنا على اللعب ولكن ساوثامبتون كانوا خطرين في الكرات الطويلة والضربات الثابتة. لحسن حظنا، استطاع ماني أن يسجل هدفًا في أفضل وقت ممكن. بالطبع ساعدنا هذا الهدف كثيرًا وفي الشوط الثاني تحسن أداءنا أكثر ونجحنا في إحراز هدف ثانٍ، وفي الدقيقة 83، ربما فكر أدريان "لقد لعبت مباراة رائعة، فلم لا أرتكب نفس الخطأ الذي ارتكبه أليسون من قبل؟!". في بعض الأحيان تحدث هذه الأمور، وقرب النهاية شعر اللاعبون بالتعب، ووقتها كان علينا بذل جهد أكبر للحفاظ على النتيجة. في النهاية نجحنا في تحقيق فوز أراه مستحقًا.

عما إذا كان قد تحدث مع أدريان عن الخطأ الذي ارتكبه قرب نهاية المباراة...

نعم، لقد قلت له "ها قد وصلت! أهلًا بك!". لقد ارتكب أليسون خطأً مشابهًا الموسم الماضي، ولكن ليس لدينا مشكلة في ذلك طالما أن هذه الأخطاء لا تؤثر على نتيجة المباراة.

عن أداء أليكس أوكسليد-تشامبرلين...

لقد قدم مباراة رائعة. يوم الأربعاء، قررنا إشراكه لمدة 45 دقيقة فقط، واليوم رأينا كيف كان بإمكانه اللعب لتسعين دقيقة، وهذا مهم جدًا بالنسبة له لتعود إليه لياقة المباريات ويستعيد حماسه مرة أخرى. لقد قمنا ببعض التعديلات على التشكيل اليوم، ومن الجيد أن يكون لدينا عدد كبير من لاعبي الوسط.

عن أداء أدريان...

أدريان كان يعاني من إصابة في قدمه، واليوم كان عليه القيام بعدد كبير من التمريرات عندما كان اللاعبون يعيدون الكرة إليه. أنا سعيد بما قدمه اليوم من تصديات وما إلى ذلك. كان يجب أن يتحمل اللاعبون الآخرون مسئولية أكبر ولا يظنون أن مفعول المسكنات التي تناولها أدريان سيبقى طويلًا، لذا ربما تعين عليهم ألا يعيدوا الكرة إليه كثيرًا. لا أعتقد أن هذا كان السبب وراء الخطأ الذي ارتكبه، ولكن ذلك ظهر واضحًا في كرات أخرى. إنه يجيد اللعب بقدميه، وبالنظر إلى الحالة التي كانت عليها قدمه أول أمس، فيمكنني أن أقول أن حتى التمريرة الخاطئة التي أتى منها هدف ساوثامبتون كانت جيدة!

عن الشكوك التي كانت تحوم حول مشاركة أدريان في المباراة...

لقد خضع لبعض الاختبارات صباح اليوم، ثم تم إخباري أنه سيكون جاهزًا للعب. ربما كان سيتعين عليّ اتخاذ قرار مختلف لو لم يكن مستعدًا للمشاركة في المباراة، ولكن لحسن حظنا سارت الأمور على ما يرام.

عن إضافة لقبين جديدين لخزائن ليفربول في غضون شهرين ونصف...

لم يكن لي الفضل في 99% من البطولات التي حققها النادي عبر تاريخه. لقد تطلب الأمر بعض الوقت للتخلص من الضغط الواقع علينا لعدم تحقيقنا أي لقب في السنوات الأخيرة بعد التاريخ الحافل للنادي، لذا كان من الرائع أن نحقق هذين اللقبين. ليس الأمر وكأننا لا نتوقف عن الاحتفال، وإنما ننظر إلى الأمام دائمًا ونتطلع لتحقيق المزيد من الإنجازات. نحن لسنا متعودون على الفوز بالألقاب الكبيرة، وأن نأتي إلى ساوثامبتون ونظهر لهم هذا القدر من الاحترام بعد فوزنا بكأس السوبر الأوروبي، فهذا أمر أعجبني كثيرًا. لقد قدم الفريق مباراة ممتازة اليوم، والآن علينا العودة إلى ليفربول ونيل قسط من الراحة ثم الاستعداد لما هو قادم.