في الحفل السنوي الذي تقيمه مجلة فرانس فوتبول في العاصمة الفرنسية باريس لتسليم جائزة الكرة الذهبية وعدد من الجوائز الفردية الأخرى، فاز حارس الريدز أليسون بيكر بجائزة ياشين التي تمنحها المجلة لأفضل حارس في العالم.

جاء فوز أليسون بالجائزة بعدما ساهم بشكل كبير في فوز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخ النادي وإنهاء الموسم الماضي في الدوري الإنجليزي في المركز الثاني برصيد 97 نقطة، بالإضافة لفوزه مع منتخب البرازيل بلقب بطولة كوبا أميركا، والتي استقبلت شباكه خلالها هدفًا واحدًا وحافظ فيها على نظافة شباكه في خمس مباريات.

وأضاف الحارس البرازيلي جائزة ياشين (نسبة إلى الحارس السوفيتي الكبير ليف ياشين، وهو الحارس الوحيد في التاريخ الذي فاز بالكرة الذهبية، والتي توازي الكرة الذهبية في فئة حراس المرمى) لجائزتي أفضل حارس في العالم باختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم وأفضل حارس في دوري أبطال أوروبا.

بعد تسلمه الجائزة، قال أليسون: "إنه لشرف كبير لي أن أتواجد هنا مع هؤلاء اللاعبين واللاعبات. أود أن أشكر عائلتي وزوجتي الذين لا يتوقفون عن مساندتي في كل مكان، وكذلك والدي ووالدتي في البرازيل، والرب أيضًا بالطبع. يا له من عام رائع حققت فيه لقب دوري الأبطال وفزت فيه بعدد من الجوائز الفردية".

"لا أشعر أنني محظوظ، ولكني ممتن وسعيد بهذه الإنجازات. أود أيضًا أن أشكر زملائي في ليفربول وكل العاملين في النادي. شكرًا جزيلًا لكم جميعًا".

جدير بالذكر أن أليسون احتل أيضًا المركز السابع في ترتيب المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية.