بعد انتصاره بثلاثية نظيفة على مضيفه بورنموث بالأمس، وصل ليفربول إلى فوزه الخامس عشر من 16 جولة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

كان أليكس أوكسليد-تشامبرلين قد افتتح التهديف قبل 10 دقائق على نهاية الشوط الأول، ثم أضاف كلًا من نابي كيتا ومحمد صلاح الهدفين الثاني والثالث بواقع هدف في كل شوط. وبهذا الفوز، ابتعد ليفربول في صدارة الترتيب بفارق 11 نقطة عن ليستر سيتي صاحب المركز الثاني، والذي سيخوض مباراته في نفس الجولة اليوم ضد أستون فيلا، كما حافظ الفريق على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثالثة والثلاثين على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

في هذا التقرير، نستعرض أبرز نقاط النقاش من المباراة التي شهدت الظهور الأول في الدوري لأحد لاعبي الأكاديمية الواعدين...

كيتا ضمن التشكيل الأساسي

بعدما كان قريبًا من المشاركة كأساسي أمام إيفرتون يوم الأربعاء الماضي بحسب يورغن كلوب، قرر المدير الفني الألماني البدء بالغيني نابي كيتا كلاعب وسط مهاجم في مباراة الأمس، وهي المواجهة الأولى التي يشارك فيها لاعب لايبزيج السابق كأساسي في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ أبريل الماضي.

شأنه شأن ديفوك أوريجي وشيردان شاكيري في مباراة إيفرتون، استغل كيتا فرصة اللعب منذ بداية اللقاء ليقدم أداءً رائعًا، توجه بتسجيل الهدف الثاني بعد عمل مشترك مع محمد صلاح وصناعته الهدف الثالث للنجم المصري بتمريرة بينية جميلة.

أما على صعيد الإحصاءات، فبلغت نسبة التمريرات الناجحة لكيتا 94.7% ولمس اللاعب الغيني الكرة 111 مرة وقام بثلاث استخلاصات للكرة واعترض تمريرات المنافس مرتين.

صلاح يسجل في مباراته المائة في الدوري الإنجليزي

جاءت المباراة رقم مائة لمحمد صلاح في الدوري الإنجليزي الممتاز – من بينها 13 مع تشيلسي – ضد فريق تعود النجم المصري على التسجيل في مرماه، فصلاح كان قد زار شباك بورنموث في أربع مباريات متتالية – أكثر من أي لاعب آخر في ليفربول – ولم تكن مباراة الأمس استثناءًا، فلم يحتج هداف الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين سوى تسع دقائق فقط من عمر الشوط الثاني حتى وضع بصمته في مرمى أصحاب الأرض.

بخلاف الهدف، قدم صلاح مباراة جيدة للغاية وشكل تهديدًا مستمرًا من الجانب الأيمن بانطلاقاته السريعة ولمساته الرائعة، كما سدد أربع كرات على المرمى وأهدى زملائه أربع تمريرات محورية.

على جانب آخر، وصل عدد الأهداف التي سجلها صلاح في أول 100 مباراة له في الدوري الإنجليزي إلى 63 هدفًا – 3 لاعبين فقط تمكنوا من تسجيل عدد أكبر من الأهداف في أول قرن من المباريات في البطولة الإنجليزية.

تنوع الهدافين

بهدفي أليكس أوكسليد-تشامبرلين ونابي كيتا بالأمس، وبعد مرور 16 جولة فقط، بلغ عدد لاعبي ليفربول الذين زاروا شباك المنافسين في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم 16 لاعبًا – أكثر من عدد اللاعبين الذين سجلوا أهدافًا لصالح الريدز في الموسم الماضي بأكمله (الرقم القياسي كان 17 لاعبًا في موسمي 1911-1912 و2015-2016).

غوميز متعدد المراكز

كان جو غوميز أحد اللاعبين السبعة الذين بدأوا مباراة الأمس ولم يبدأوا مواجهة ديربي ميرسيسايد يوم الأربعاء الماضي. وبعدما بدأ اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا المباراة في مركز الظهير الأيمن في ظل جلوس ترينت أليكساندر-آرنولد على مقاعد البدلاء، تحول مدافع منتخب إنجلترا إلى قلب الدفاع ليحل محل ديان لوفرين، والذي تم استبداله بعد الاشتباه في إصابته.

بعد المباراة، قال كلوب عن مدافع الشاب: "بعد فترة طويلة لم يلعب خلالها في قلب الدفاع، بدا غوميز مرتاحًا للغاية في مركزه الطبيعي". وفي الوقت الذي لا يتمنى فيه المدرب الألماني التعامل مع إصابات جديدة في صفوف الفريق، يقدم غوميز حلًا جاهزًا لسد الفراغ الذي قد يتركه لوفرين في مباراة الريدز القادمة ضد سالزبورج بعد غد.

لحظة تاريخية لجونز

بعد أحد عشر شهرًا من خوضه مباراته الأولى مع الفريق الأول ضد وولفرهامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزي، شهد لقاء الأمس الظهور الأول لكورتيس جونز، صاحب الـ 18 عامًا، في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث دخل بديًلا لأندي روبرتسون في الدقيقة 76.

لندع ابن المدينة يصف تلك اللحظة التاريخية بنفسه...

شباك نظيفة

إذا كان هناك تراجع في جانب ما هذا الموسم بالنسبة لليفربول، فبكل تأكيد هو ندرة المباريات التي خرج منها الفريق محافظًا على نظافة شباكه. فالفريق لم يخرج بشباك نظيفة منذ مباراته ضد شيفيلد يونايتد في الثامن والعشرين من سبتمبر الماضي، على النقيض من الموسم الماضي، والذي استقبلت فيه شباكه 22 هدفًا فقط.

في مباراة الأمس، حرم ليفربول مضيفه من تهديد مرماه، فسدد لاعبو بورنموث ثلاث تسديدات فقط، لم تأت أي منها على المرمى.

وفي تعليقه على أحداث اللقاء عقب انتهائه، قال يورغن كلوب: "شباك نظيفة...شباك نظيفة...شباك نظيفة...كان هذا أكثر ما يردده اللاعبون في غرفة الملابس في الفترة الماضية. نجحنا في مسعانا اليوم، ونأمل أن يتكرر الأمر في المباريات القادمة".