لا يعتقد يورغن كلوب أن الإصابة التي أجبرت ديان لوفرين على مغادرة الملعب اليوم هي إصابة خطيرة خلال الفوز على بورنموث بنتيجة 3-0.

تم استبدال المدافع بالظهير ترينت أليكساندر-آرنولد بعد 40 دقيقة على ملعب فيتاليتي.

وعلى الرغم من أن الفريق الطبي للنادي سوف يستمر في تقييم حالة لوفرين - إلا ان كلوب قد أوضح أن المؤشرات المبكرة تشير إلى أن الإصابة لا تسبب الكثير من القلق.

أكد المدير الفني أيضًا أن الإصابات التي أدت لاستبعاد جورجينيو فينالدوم وآدم لالانا من المباراة تعتبر بسيطة أيضًا.

وقال كلوب في مؤتمره الصحفي بعد انتهاء المباراة: "دائمًا لا تعرف قوة الإصابة بدقة ولكن هذه ليست إصابة خطيرة، يبدو أنه شد بسيط. أخبرنا أنه شعر بألم ما، وقال إنه يريد أن يكمل الشوط، ولكننا رفضنا هذا. هذا هو الوضع الحالي، لديك هذا النوع من الأشياء في هذه اللحظة من الموسم. إنه مشابه لإصابات فينالدوم ولالانا لم يكن أمرًا خطيرًا ولكنه جاد بما يكفي لعدم مشاركتهما. لدينا الآن يومين للتأكد من أنهم يستطيعون العودة مرة أخرى. هذا ما أعتقده في الوقت الحالي لكنني لست متأكدًا بنسبة 100%".