عبر يورغن كلوب عن سعادته بأداء فريقه اليوم أمام بورنموث وبعودة ليفربول إلى طريق الانتصارات وصدارة الترتيب مرة أخرى بعد فوز مستحق أمام بورنموث بنتيجة 3-0 على ملعب آنفيلد.

تابع القراءة للحصول على نص تصريحات المدرب في المؤتمر الصحفي بعد المباراة في آنفيلد.

عن رضاه بعد نهاية المباراة ...

"ليس فقط في نهاية المباراة، كانت المباراة كلها جيدة. كانت مباراة صعبة، لعبنا مباراة جيدة حقا. بشكل عام، قدمنا أداءًا مبدعًا، تميز بالقوة والسرعة، خاصة بدون الكرة. فرضنا شخصيتنا على الخصم. كل الأهداف كانت رائعة. لقد كانت مباراة جيدة حقًا وثلاث نقاط تستحقها".

عن مقدار التطور التي حدث عن المباراتين السابقتين ...

"نحن أكبر نقاد لأنفسنا. كان من الواضح أننا لم نكن راضين عن أدائنا في المباراتين السابقتين. كانت هناك دائما أسباب لذلك. لا يمكننا التحدث كثيرًا عن ذلك في العلن لأننا لا نبحث عن أعذار. لكن يجب أن يكون التحليل منطقيًا، عليك أن تتحدث عن الأشياء الصحيحة مع اللاعبين وقمنا بذلك. عرفنا عن وضعنا وعرفنا أننا لم نكن راضين عن أدائنا في المباراتين أو الثلاث الأخيرة. لا يزال بإمكانك الفوز بمباراة ما أو التعادل لأسباب مختلفة، نريد أن نلعب كرة قدم مقنعة. كان هذا هو رد الفعل الذي أردنا أن نظهره اليوم. فعل الأولاد ذلك بطريقة رائعة، لذلك أنا سعيد جدًا".

عن جرأة ليفربول في التعامل مع الضغط ...

"كان هذا حقا أمرًا هام. علينا أن نتعلم الكثير وأن نتكيف مع الكثير من المواقف. ليست مشكلة كبيرة في وجود ثلاث أو خمس أو سبع نقاط في الصدارة. هذا ليس شيئًا كبيرًا. لكن علينا أن نتعلم. عمري 51 عامًا، بالنسبة لي، لا مشكلة في إبداء رأيي الخاص. أنا لست على مواقع التواصل الاجتماعي، لا أقرأ الكثير، ولكن بالطبع من الصعب أن يتحدث الجميع عن الأولاد بطريقة ما. بالنسبة لنا، من المهم فقط ما نفكر فيه وما يمكننا تحسينه وما يجب علينا تحسينه. كانت هذه علامة جيدة اليوم. أردنا أن نظهر ردة فعل اليوم، وهذا واضح. واجهنا صعوبات قبل مباراة وست هام، مع الإصابات. الليلة الماضية، لم يكن جيني في فندق الفريق لأنه كان مريضًا. هذه هي نوعية الأخبار التي تحصل عليها في الصباح قبل المران الأخير من الأسبوع. ثم بعد ساعتين أخريين من النوم، قال إنه يشعر أنه في حالة جيدة بالفعل ويعتقد أنه يستطيع اللعب. لكن الطبيب قالت إنه لا يزال مريضًا، لذا ابقه خارج حساباتك. لذلك كنت قلقًا فقط اليوم حتى سجل هدفاً، ومنحه الجميع عناقاً، لقد قلت ذلك عدة مرات، ويصعب دائما التحدث عن ذلك، لكن هؤلاء اللاعبين، شخصيتهم وعقليتهم، هو السبب الوحيد وراء وجودنا. في لحظات لا تحصل فيها على نتيجة إيجابية، يشك الناس في ذلك على الفور. هذه هي طبيعة الأمور، لكنه لا يزال أمر غير صحيح. يمكننا دائمًا استخدام شخصية وسلوك الأولاد، وهذا ما فعلناه اليوم. جنبا إلى جنب مع مهاراتهم الكروية المتميزة، يمكننا الفوز بلعب كرة القدم وسوف نفوز بمباريات كرة القدم. كم سنرى".

عن شخصية فينالدوم لتقديم الأداء الذي قام به بعد المرض ...

"إنه نفس ما يمكن قوله عن شخصية ميلنر، فلم يتحدث عنه أحد. سمعت أن بعض الأشخاص كانوا ينتقدون أداء جيمس الأسبوع الماضي، وهو أمر مضحك، بصراحة، بعد كل المباريات الرائعة التي لعبها. فينالدوم، كان من الواضح أنه كان جيدًا جدًا اليوم. هذه هي الطريقة التي يكون بها الأولاد وهذا رائع، رائع للغاية. شارك هندرسون في المران مرتين الأسبوع الماضي، لكنه لم يكن جاهزًا للمشاركة اليوم. تدرب ترينت مرتين بعد أربعة أسابيع، وكان من الجيد أن نحضره. يمكنك أن ترى على الفور كم هو لاعب رائع. اليوم كان يومًا جديدًا حيث كان الأولاد في وضع يمكنهم فيه إظهار أننا قادرون على لعب القليل من كرة القدم، لذلك أنا سعيد جدًا بهم".

عن رقم محمد صلاح القياسي في تسجيل الأهداف...

"رقم جيد حقا، ولكن الأداء كان رائعا. كان لا يقهر إلى حد كبير. كانت مباراة رائعة. شارك للغاية في جميع الأدوار التي طلبت منه، ليس فقط في لحظات التسجيل، في مواقف صناعة اللعب أيضًا. في بعض الأحيان يتراجع بعض الشيء عن مركزه، ليس عميقًا حقًا، بل في نصف الملعب، وعلى الأطراف ا وكل هذه الأشياء. هذا هو بالضبط ما يميز طريقة لعبه، وقد فعل ذلك بطريقة رائعة. الهدف الذي سجله، لا أعتقد أنك ستجد الكثير من اللاعبين الذين يفعلون ما فعله بوبي في تلك اللحظة. سيحاول معظمهم التسديد، لكنه فعل العكس ومرر ببساطة، وفي النهاية أنهى صلاح الكرة بطريقة رائعة، هو هداف رائع".

عن الأجواء الرائعة التي يصنعها المشجعون ...

كيف يمكنك مقارنة أجواء الحشد في التعادل ضد ليستر ثم الفوز اليوم ضد بورنموث؟ هذا غير عادل، ماذا نتوقع؟ أن كانوا غاضبون تماما بالتعادل على أرضية ثلجية حيث المباراة ليست رائعة. هذا غير عادل. لم نتحدث أبداً عن ذلك، نحن متأكدون بنسبة 100% من مؤيدينا، ونحن مقتنعون بذلك. إنها رائعون، وهم السبب الآخر لماذا نحن هنا، ولماذا نحن رائعون على ملعبنا. إذا اضطررنا للعب في ملعب صامت، لا يمكننا لعب كرة القدم هذه. كلهم متحمسون، يعرفون دورهم ويفعلون ذلك وأنا فخور حقا بالأداء كله اليوم".