أكد ترينت أليكساندر-أرنولد أن تواجد أليكس أوكسليد-تشامبرلين وريان بروستر في تدريبات ليفربول، جاء بمثابة دفعة قوية لباقي الفريق.

الثنائي تشامبرلين وبروستر، شاركك في المران الأول للريدز خلال المعسكر الذي يستمر لأربعة أيام في ماربيلا، وقوبل مشهد عودة الثنائي للتدريب باستقبال مبهج من جانب لاعبي الفريق.

وقال ترينت لموقع ليفربول: "هو شيء يرفع الروح المعنوية للفريق بشكل كبير. كنا نراهم كل يوم في غرفة العلاج، وكان الجميع يسألهما بشكل غريزي عن موعد العودة. من المحتمل أن يكون تحديد موعد العودة صعباً قليلاً، ولكنهما أظهرا قدرتهما على دفع أجسادهم إلى أقصى حد والعودة في أقرب وقت ممكن".

"لقد كانت رحلة طويلة حقاً لكل منهما. الثنائي بذل الكثير من العمل الشاق. ريان يحتاج إلى الكثير من الإيمان للتقدم في هذه السن المبكرة. هو لم يلعب مع الفريق الأول كثيراً، ولم تتح له الفرصة لإثبات نفسه. من المحتمل أن تكون الأمور صعبة عليه، ولكنه ربما استخدم الأمر كحافز. لقد أظهر تصميماً رائعاً لإظهار عودته للمدرب، وأنه يريد أن يكون ضمن الفريق الأول. هذا ما يهدف إليه، وأنا متأكد من أنه كان سيصل لهذا لولا الإصابة".

"هذا الثنائي يجسد الروح المحيطة بالفريق وحول النادي، وأنه من الصعب للغاية كسر هذه الروح التي دائماً ما تعود إلى سابق عهدها عقب أي انتكاسات".

ترينت نفسه غاب عن الملاعب لفترة بسبب إصابة في الركبة تعرض لها أمام برايتون، وغاب على إثرها عن مواجهات كريستال بالاس وليستر سيتي ووست هام يونايتد، قبل العودة كبديل يوم السبت الماضي أمام بورنموث.

وأكمل الإنجليزي الدولي: "لم أعان من إصابة قبل. كان شيئاً جديداً وصعباً بالنسبة لي. بفضل المدرب والجهاز الطبي، عدت سريعاً قبل الموعد المحدد. أنا بخير، وكان من الجيد المشاركة لدقائق في المباراة الماضية. هذا الأمر سيساعدني على العودة، وأتمنى البدء في بعض المباريات المقبلة".

"كان الأمر صعباً كونك لا تملك أي سيطرة عليه على الإطلاق، بينما عندما تتواجد في الملعب يكون لديك القليل من الشعور بالقدرة على التأثير في المباريات والمساعدة على تحقيق الفوز. كنت أحاول دعم اللاعبين على قدر استطاعتي. لم نحقق النتائج الي كنا نريدها، ولكننا تجنبنا الهزيمة وحصدنا ثلاث نقاط مؤخراً".

وتزامنت عودة ترينت مع عودة ليفربول إلى طريق الانتصارات والفوز على بورنموث بثلاثية نظيفة على آنفيلد وسط تشجيع الجماهير، وقال ترينت: "لم أر شيء من هذا القبيل. أعتقد أن لاعبي بورنموث شعروا بالصدمة قليلاً، لأن العديد من اللاعبين لم يرون من قبل مباراة تقام عصراً وتكون بهذا الحماس".

"أظهر المشجعون سبب كونهم من ضمن أفضل الجماهير حول العالم، إن لم يكونوا أفضلهم. هم أظهروا لنا الدعم الذي نحتاجه، وسوف يدركون في نهاية الموسم مقدار ما يعنون لنا ومدى تأثيرهم علينا".

سيعود ليفربول إلى إنجلترا يوم الجمعة، استعداداً لخوض منافسات الثلث الأخير من الموسم، والتي تتضمن دوري الأبطال. هناك الكثير من الأمور على المحك بالنسبة للريدز، ولكن ترينت يصر على أن اللاعبين مصممين على الاستمتاع بالمسيرة.

"الأمر مشابه لدوري الأبطال في الموسم الماضي، حيث كان المشجعون واللاعبون يستمتعون بالأمر فقط. كنا جميعاً نشعر بالثقة، والأمر يتعلق باستعادة نفس الشعور مجدداً هذا الموسم".

"نحن متحمسون حقاً للربع الأخير من الموسم. كان موسماً جيداً بالنسبة لنا حتى الآن. لقد حققنا نتائج جيدة، ونأمل أن نتمكن من المضي قدماً. نعلم أنه أمامنا مواجهات صعبة، ولكننا سنتعامل مع كل مباراة على حدة".

"سيكون من الجيد العودة إلى ليال دوري الأبطال على ملعب آنفيلد مرة أخرى، ونتمنى أن نتمكن من إظهار جودتنا على الصعيد الأوروبي وداخل ملعبنا".