أكد ترينت أليكساندر-آرنولد أن ليفربول أثبت من خلال الفوز على برايتون انه فريق "صاحب جودة عالية".

ونجح الريدز في تحقيق الفوز على مضيفه برايتون بنتيجة 1-0 يوم السبت، بعدما تعرض لهزيمتين متتاليتين أمام مانشستر سيتي في الدوري  و وولفرهامبتون في الكأس.

تحصل محمد صلاح على ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني وسجل منها هدف اللقاء الوحيد ليكفل الفوز للريدز في ملعب أميكس، ليعتلي فريق المدرب يورغن كلوب صدارة ترتيب الدوري بفارق سبع نقاط عن مانشستر سيتي وتوتنهام قبل استئناف باقي مباريات الجولة غدًا.

وتحدث ألكسندر-آرنولد بعد المباراة عن أهمية تحقيق الفوز على برايتون قائلًا: " بغض النظر عن أهمية كل مباراة مهمة بالنسبة لنا، ولكن هذه المباراة كانت هامة للغاية لنا. لقد أدركنا أننا بحاجة إلى الفوز لاستعادة الزخم وإظهار أننا فريق جيد جدًا وهذا ما فعلناه، خاصة أمام فريق قوي مثل برايتون. أعتقد أن الجميع الفرق في إنجلترا تتفق على أن هذا هو أحد أصعب الملاعب التي يمكن اللعب فيها، مع

وجود مشجعين جيدين وفريق جيد وقوي يصعب كسره. وجدنا صعوبة حتى في آنفيلد لتسجيل الأهداف أمامهم. نجحنا في تحقيق الفوز بنتيجة 1-0، ونحن سعداء بهذا".

 

وأضاف الظهير الأيمن لليفربول: "اعتقد ان الجميع بدأ بطرح الأسئلة حول مدى الثبات الذهني لدينا وكيف سنعود بعد أول هزيمة لنا في الدوري هذا الموسم، وأعتقد أنه كان من المهم بالنسبة لنا أن نظهر للجميع أننا فريق ذو جودة عالية ونستطيع العودة مرة أخرى وتحقيق الفوز. لذا لقد قمنا بعمل جيد اليوم وحققنا الفوز ونتطلع إلى المباراة القادمة الآن".

كان على الريدز التريث أثناء قيامهم بالهجمات ضد فريق المدرب كريس هيوتون، حيث لم يساعدهم استحواذهم على الكرة بنسبة 77.2% في الشوط الأول على تسجيل الأهداف.

في الشوط الثاني، لم تظل شباك برايتون نظيفة طويلًا، فبعد 5 دقائق فقط، نجح محمد صلاح في الحصول على ركلة جزاء وتنفيذها بنجاح بعد أن قام باسكال جروس بعرقلته داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض.

وتابع أليكساندر-آرنولد: "كان الشوط الأول هو الشوط الأصعب بكل تأكيد. في الشوط الثاني، تقدم لاعبو برايتون إلى الأمام

قليلًا في محاولة لتعويض الهدف، وساعدنا ذلك في خلق بعض المساحات في خط دفاعهم. ولكن رغم ذلك، ظل الأمر صعبًا علينا لاختراق دفاعهم. أعتقد أننا دافعنا بشكل جيد ضدهم، ولم تكن لهم فرصًا قوية للتهديف".

"التسجيل من ركلات الجزاء ليس بالأمر السهل، وكثير من الناس لا يعلمون مدى الضغط الذي يواجهه اللاعب الذي سيسدد ركلة

الجزاء، ولكن محمد صلاح أثبت مرة أخرى أنه يستطيع تنفيذ ركلات الجزاء بكل براعة. لقد قام بعمل جيد في الحصول على ركلة الجزاء في المقام الأول، وقام بتنفيذها جيدًا".

كان أليكساندر-آرنولد قد تعرض لإصابة خلال عمليات الإحماء قبل المباراة، والتي جعلت مشاركته في المباراة أمر مشكوك فيه، ولكن

في النهاية استطاع اللاعب الدولي الإنجليزي لعب المباراة حتى نهايتها.

وأضاف أليكساندر-آرنولد: "لقد كان التواءً بسيطًا في الكاحل. لقد شعرت بالألم ولكنني طلبت من المدرب والطاقم الطبي

إعطائي بعض المسكنات وعندها سأكون جاهزًا للعب. سعدت كثيرًا بثقة المدرب فيّ وإِشراكي في المباراة، وفي النهاية سار الأمر على ما يرام".