دخل كي جانا-هوفر صاحب الـ16 عاما، تاريخ ليفربول بعدما شارك بدلاً من ديان لوفرين أمام ولفرهامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزي، ليصبح ثالث أصغر لاعب يشارك مع الريدز، والأصغر على الإطلاق في كأس الاتحاد.

وتحدث يورغن كلوب عن أداء اللاعب لموقع ليفربول، قائلاً: "كان جيداً للغاية. كان مندفعاً قليلاً، وكان علينا في الكثير من المرات أن نخبره بعدم الركض إلى هناك والالتزام بموقعه. رأيت صبياً واثقاً في نفسه، وعليه أن يتحسن بدنياً. في المجمل هو رائع".

ومنذ وصوله إلى ميرسيسايد قادماً من أياكس في سبتمبر الماضي، شارك الشاب الهولندي مع فرق 18 و19 و23 عاما في ليفربول.

وقال أليكس إنجلثوربس مدير أكاديمية ليفربول عن اللاعب: "هو موهبة رائعة. الشيء الذي يدهشني ليس فقط موهبته، بل شخصيته أيضاً. هو شديد الحماس والتنافسية ولا يحب الخسارة. هو لديه إمكانيات كبيرة، ومعدلا تقدمه لم تفاجئني. هناك الكثير الذي يحتاجه ليصبح لاعباً كبيراً".

"أحببت ما أظهره من قدرات ذهنية، هذا ما شد انتباهي من جانبه في الوقت الحالي. هو لديه ثقة وإيمان شديد بما يفعله. هو جيد للغاية من الناحية الفنية والناحية البدنية. أحب ما يظهره من قدرات".

"أعتقد أن الكثير مما سيقدمه مستقبلاً، يعتمد على كيفية تطوره بدنياً. أمامه الكثير في المستقبل، هو لم يصل إلى النمو النهائي جسدياً. هو الآن مرشح للعب مع المراحل العمرية الأكبر. الوقت سيخبرنا بالكثير".

"هو لا يزال شاب، هو طفل. أمامه طريق طويل والكثير ليقوم به، لكنه الآن يتقدم بشكل جيد. يجب علينا أن نتحلى بالواقعية عندما نتحدث عن توقعاتنا له. لقد قدم بداية رائعة مع ليفربول. أتمنى الحصول على فرصة العمل معه لعدة سنوات أخرى".