عاد ليفربول إلى طريق الانتصارات في الدوري مرة أخرى بعد أن نجح في تحقيق الفوز على مضيفه برايتون يوم السبت بنتيجة 1-0، وبهذا الفوز حافظ ليفربول على موقعه في الصدارة برصيد 57 نقطة بفارق 7 نقاط عن المطارد مانشستر سيتي الذي سوف يلعب مباراته في الغد.

 

سجل هدف اللقاء الوحيد اللاعب الدولي المصري محمد صلاح من ضربة جزاء تحصل عليها ونجح في تسجيلها في الدقيقة 50 من زمن الشوط الثاني. 

التشكيل: 

بدأ يورغن كلوب اللقاء أمام برايتون بتشكيل به بعض التغييرات في الخطة وطريقة اللعب وجاء على النحو التالي: أليسون بيكر في حراسة المرمى؛ ترينت أليكساندر-آرنولد، فابينيو، فيرجيل فان ديك، أندي روبرتسون رباعي خط الدفاع؛ جوردن هندرسون وجيني فينالدوم ثنائي ارتكاز خط الوسط يتقدمهم الثلاثي شيردان شاكيري، روبيرتو فيرمينو وساديو ماني؛ محمد صلاح مهاجم وحيد.

 

الشوط الأول 

بدأ اللقاء بتحفظ من الفريقين، وانحصر اللعب في نصف الملعب طوال الربع ساعة الأولى واعتمد ليفربول على الكرات الطويلة والعرضية لمباغتة أصحاب الأرض، لكن دون أي فرص خطيرة من الجانبين. 

سيطر ليفربول على مجريات اللقاء واستحوذ على الكرة وبلغت نسبة الاستحواذ بنسبة 79%، واعتمد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة، وعلى الرغم من ضغط ليفربول على دفاع برايتون لم يتمكن الفريق من الوصول لمرمى الحارس بوتون. 

في الدقيقة 26 جاء أول تهديد حقيقي من ليفربول على مرمى برايتون، من هجمة سريعة من الجهة اليمنى عن طريق ترينت الذي راوغ المدافع ومرر كرة عرضية بيسراه داخل منطقة الجزاء أرتقى لها شاكيري واستقبلها بتسديدة رأسية مباشرة مرت أمام القائم الأيمن لأصحاب الأرض. 

بعد مرور نصف ساعة أستمر استحواذ وضغط الريدز على برايتون، لكن لم ينجح الفريق في الوصول لمرمى أصحاب الأرض. 

مع صافرة نهاية الشوط الأول، ظلت نتيجة المباراة دون أهداف بين الفريقين رغم الاستحواذ الهائل من ليفربول على الكرة.

الشوط الثاني

بدأ ليفربول الشوط الثاني بأداء أكثر حماسًا، في الدقيقة 47 تقدم صلاح من الجهة اليسرى وسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها حارس مرمى برايتون ببراعة. 

لم يهدأ صلاح بعد الكرة التي سددها، وعاود المحاولة مرة أخرى من جهة اليمين داخل منطقة الجزاء، بعد مراوغة أكثر من لاعب تعرض للعرقلة ويحتسب الحكم بعدها ركلة جزاء للريدز في الدقيقة 48، انبرى لها محمد صلاح وسددها بقوة على يسار الحارس لينجح في تسجيل الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 50. 

بعد الهدف هدأ نسق المباراة قليلًا مع استمرار استحواذ الريدز على اللقاء. 

في الدقيقة 67 جاء الظهور الأول لأليسون في اللقاء، بعدما تصدى لتسديدة بعيدة خادعة من خارج منطقة الجزاء وحولها إلى ركنية ببراعة.