التميز المستمر لجيمس ميلنر يعني أن نائب قائد فريق ليفربول يظل لاعبًا لا يقدر بثمن بالنسبة ليورغن كلوب. يعد الموسم القادم هو الخامس لميلنر في آنفيلد، وبدا صاحب القميص رقم 7، البالغ من العمر 33 عامًا، لائقًا كما كان دائمًا في الأسابيع الأولى لمرحلة ما قبل الموسم.

 فاز فريق الريدز في المباريات الودية على ترانمير روفرز وبرادفورد سيتي قبل جولته في الولايات المتحدة، وشارك ميلنر في 45 دقيقة من اللقاءين حيث، سجل هدفين في لقاء يوم الأحد الماضي.

وفسر كلوب سبب تأثير لاعب خط الوسط الحائز على دوري أبطال أوروبا على حيوية فريقه، داخل الملعب وخارجه.

وأجاب كلوب عند سؤاله عما إذا كان قد عمل مع لاعب مثل ميلنر من قبل: لم يكن هناك الكثير، لقد أنعم الله علي بعض اللاعبين مثل ميلنر؛ سيباستيان كيل، على سبيل المثال، في دورتموند كان لاعبًا أكثر خبرة في فريق صغير جدًا وكان قائدًا في ذلك الفريق، مثل ميلي. وأعتقد أن ميلي قام بتطوير كرة القدم لديه كثيراً في السنتين أو الثلاث سنوات الماضية".

"سلوكه رائع. ميلي هو رجل رياضي، في كل رياضة يقوم بها فهو رائع. لولا ميلي لما كان ذلك ممكنًا. يجيد هذا النوع من المحادثات الخارجة قليلًا في غرف الملابس، لا أستطيع أن أفعل هذا، هذه الأشياء التي تقولها في غرفة ارتداء الملابس التي لا يُسمح لي أن أقولها علنًا. لدينا العديد من القادة في الفريق، هيندو بالطبع، ميلي، جيني، فيرج، كل هؤلاء الرجال، فهم بطريقة مختلفة جميعًا قادة للفريق. إنهم يعرفون ماذا يفعلون وسيستمرون في ذلك لموسم جديد. يبدو ميلي مرة أخرى في الموسم السابق مثل إنه في في أوائل العشرينات من عمره؛ لكنه يعرف ذلك، ونحن نحاول احترام ذلك. لكنه لا يتوقف عن العمل في المباريات فقط، في التدريب يقوم بنفس الأمر".