يتوقع يورغن كلوب، مدرب ليفربول، خوض "اختبار حقيقي" عندما يواجه فريقه السابق بروسيا دورتموند على ملعب نوتردام، مساء غد الجمعة.

ويلعب أبطال أوروبا، المباراة الأولى في جولتهم بالولايات المتحدة الأمريكية، ضمن فترة الإعداد للموسم الجديد أمام وصيف البوندسليجا في المباراة التي سيتم بثها مباشرة عبر LFCTV وLFCTV GO.

بعد الفوز المريح على ترانمير روفرز و برادفورد سيتي قبل السفر إلى أمريكا، يتوقع كلوب تحديًا أصعب بكثير.

وقال المدرب، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: "أنا متحمس لخوض أول اختبار حقيقي".

وأضاف: "جاء بعض الأولاد مؤخرًا، وعلينا أن نرى كيف سنستخدمهم غدًا، من المحتمل أن يكون فريق شاب في مواجهة خصم جيد جدًا؛ دعنا نخمن أن بوروسيا دورتموند يغير إيقاع اللاعبين من 60 إلى 30، ثم سيبدأ بجميع الأسلحة الكبيرة غداً. ستكون مباراة صعبة".

وأوضح: "لكن كما هو الحال دائمًا في كرة القدم، حتى في مباريات فترة الإعداد، أن تخوضها وتريد الفوز بها، في العام الماضي عشنا نفس الشيء (مواجهة دورتموند في فترة الإعداد) ولم ينجح الأمر. لم يكن لها تأثير ضخم".

وتابع: "إنها دائمًا مباراة استعدادية، لكن يمكنك في بعض الأحيان تعلم الكثير من الهزيمة. ما زلت آمل أن نتعلم الكثير غداً من مباراة جيدة".

وواصل: "حتى الآن الأولاد لعبوا بشكل جيد، والتحضيرات للموسم الجديد تسير على مايرام، ونحن ندفع بهم في المباريات بعد تدريبات كاملة، ولذلك مران الليلة ليس كما المعتاد حين نخوض مباراة بعد ٢٤ ساعة".

وأكمل: "لكننا نحتاج إلى القوة للتحضير لموسم كامل، لذلك لا يمكننا أن نتجنب الضغط العالي قبل مباراة من الواضح أنها مباراة كبيرة ضد فريق قوي حقًا".

عادت المجموعة الأولى من اللاعبين لخوض فترة الإعداد، قبل 12 يومًا، ثم انضم إليهم عدد آخر في الأسبوع التالي، بما في ذلك ترينت أليكساندر-آرنولد، وجوردن هندرسون، وأندي روبرتسون، وفيرجيل فان دايك، وجورجينيو فينالدوم، السبت الماضي.

وسينضم أليسون بيكر وروبيرتو فيرمينو ومحمد صلاح لمعسكر ليفربول في إيفيان في وقت لاحق من هذا الشهر، بينما يظل ساديو ماني الذي يخوض منافسات كأس أمم إفريقيا.

لكن لتحقيق التوازن بين التعقيدات المختلفة بمرحلة الإعداد، لا يكل ليفربول من البحث عن تطوير إنجازاتهم في الفترة الأخيرة.

وأفاد كلوب: "حتى الآن، الأمور تسير بشكل جيد جدًا، ولكن يتوجب علينا القيام بالكثير من العمل، لقد قدمنا مستوى معين في العام الماضي والذي يجب أن يكون الأساس لما نتوقعه من أنفسنا في الموسم المقبل. لا يتعلق الأمر بالنتائج، إنما يتعلق بالأداء ولا يزال هناك مجال للتحسين، وهذا ما نعمل عليه. نحن نعرف ذلك".

وأكد: "إنه وضع مختلف قليلاً عن العام الماضي؛ اللاعبون الذين عادوا متأخرين، كان لدينا عطلة أقصر من جميع الفرق الأخرى لأن نهائي دوري أبطال أوروبا كان بعد ثلاثة أسابيع من انتهاء الموسم. هذا هو الوضع لكننا نعرف ذلك ، وخططنا له، لا يزال يجعل الأمر أكثر صعوبة بعض الشيء مما كان عليه الحال في فترات الإعداد السابقة".

واسترسل: "بصرف النظر عن ذلك، فإننا نستعد لموسم كامل ليس فقط للمباراة الأولى من الموسم. هذا يعني أنه يتعين علينا القيام بأشياء محددة، وعلينا أن نلعب بكامل طاقتنا التي نحصل عليها في التدريبات، خلال المباريات كما نفعل كل عام. هذا يعني أنه سيكون هناك صعود وهبوط في المباريات بالتأكيد ولكن ما نبحث عنه هو التقدم والتطوير بشكل عام".

وأتم: "علينا إيجاد حلول للمشاكل المختلفة في المستقبل. يتعين علينا الآن اتخاذ القرارات بشأن من لديه مستوى اللياقة في الوقت الحالي ويمكنه لعب 45 أو 60 أو 30 أو حتى لفترة أطول. إنها الأشياء التي نقوم بها. الأولاد في حالة جيدة وكانوا جميعا سعداء عندما رأينا بعضنا البعض مرة أخرى".