أكد يورغن كلوب أن ليفربول "يركز بشكل كامل" على نفسه، كما يتطلع للموسم الجديد، وليس إمكانيات أو أداء الفرق الأخرى في البريميرليج، بالموسم المقبل.

وتجرع ليفربول الهزيمة في مباراة وحيدة خلال الموسم المنصرم، ليحتل وصافة البريميرليج برصيد 97 نقطة في النهاية، ليستمر غيابه عن الفوز بالدوري الإنجليزي منذ 1990

وحصد فريق بيب غوارديولا، 98 نقطة بفارق عن الريدز، وكان ذلك كافيًا لرؤيتهم يتوجون أبطالاً للقب البريميرليج، وكلوب يعلم أنهم سيثبتون قوتهم مرة أخرى هذا الموسم.

ومع ذلك، يصر المدرب على أن اهتمام الريدز الوحيد هو كيف يمكنهم التنافس على قمة الدوري مرة أخرى، وليس ما تقوم به الأندية الأخرى.

وقال كلوب في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة بروسيا دورتموند في نوتردام: "أنا أركز بالكامل على ليفربول. تمامًا".

وأضاف: "سيكون من الرائع أن نكون نتنافس مع مانشستر سيتي مرة أخرى؛ لأنه السبيل الوحيد في تجاوزهم، لأنه من الواضح أنهم الفريق المفضل للفوز بالبطولة بالفعل. لا مشكلة في ذلك. أنهم يتمتعون بحالة جيدة للغاية، والتي أظهروها العام الماضي، خاصةً بعد وصولهم إلى 100 نقطة في الموسم الذي سبقه، الطمع والإرادة التي أظهروها كانت رائعة".

وأردف: "لا أظن أنهم كانوا سيحصلون على 98 نقطة إذا لم نكن موجودين- ونحن لن نحصل على 97 نقطة إذا لم يكن مانشستر سيتي موجودًا. طاردنا بعضنا البعض خلال الموسم، وضعنا بعضنا تحت الضغط وهذا أدى إلى ذلك".

وتابع: "لقد كان توتنهام موجودا، وعلى نفس المستوى حتى مارس تقريبًا، لست متأكداً بنسبة 100% متى بدأ تدهور نتائجهم، كانت تلك هي اللحظة التي اتسع فيها الفارق بشكل أكبر لكنها كانت اللحظة الوحيدة".

وواصل: "ستبدأ جميع الفرق من جديد: لا يوجد منافسة بين سيتي وليفربول تحبت أنظار باقي الفرق كل الباقين يراقبوننا. ليس هذا هو الحال في البريميرليج، كل المباريات صعبة للغاية ونحن نعلم أننا كنا محظوظين خلال مواجهة توتنهام على ملعبنا عندما سجلوا هدفًا عكسيًا، وكذلك كنا محظوظين في موقف واثنين آخرين، ولم نكن محظوظين أيضًا في مباراة أو إثنين عندما سقطنا في فخ التعادل، ولكن الأمور تسير على هذا النحو".

وأوضح: "ما فعلناه العام الماضي، كنا أقوياء في الواقع؛ ومن الصعب مواجهتنا، لقد خلقنا الفرص دائمًا، وكنا أقوياء في العديد من الأشياء، ولم نشعر بالتوتر في المواقف الصعبة خلال المباريات، وقد يزيد الضغط في المواقف المختلفة على الفرق الأخرى".

وأفاد: "كان لدينا كل شيء ، لكن لسوء الحظ، فإن كرة القدم - وخاصةً فريق كرة القدم - ليست مثل ركوب الدراجة، فحين تخسر في فترة محددة، لا تخسر كل شيء، ولكن العمل الجماعي، وكيف يؤدي شيء إلى آخر، وكيف يناسب شيئًا ما مع الآخر، وهذا ليس موجودًا منذ اليوم الأول مرة أخرى. لكنه لا يزال في مكان ما وعلينا فقط التأكد من أننا جميعًا نتذكره مرة أخرى، وبالتالي فإن تحسيننا وتطويرنا هدفنا الرئيسي".

وشدد: "إذا استطعنا الحصول على مستوى أفضل من العام الماضي فسيكون ذلك رائعًا وهذا ما نبحث عنه، وليس الفرق الأخرى. نحن نواجهم مرتين ومع دوري أبطال أوروبا وأشياء من هذا القبيل ربما أربع أو خمس مرات في الموسم - ولكن في البريميرليج مرتين فقط، وسيكون ذلك صعبًا وسيظل كذلك، ويجب أن يبقوا صعبين كذلك على مانشستر سيتي والفرق الأخرى".

وأكمل: "ترون ما يفعله مانشستر يونايتد في الميركاتو، أو ربما ما سيفعلوه؛ ارسنال يريد تعزيز قوته. وتشيلسي لديه موقفهم (المنع من التعاقدات)، لكنهم أحضر جميع لاعبيهم الصغار وكل المعارين. إذا لم يتأثر الفريق فعليًا بحظر النقل، ومانشستر سيتي لديه لاعبين وسيكونون أقوياء أيضًا. ربما لا يريد أي شخص أن يسمع ذلك ولكن إيفرتون، - سنة بعد سنة - يجعلون فريقهم الفريق بالفعل. لقد قاموا بتعاقدات جيدة مرة أخرى وكان لديهم فريق جيد بالفعل في العام الماضي".

واسترسل: "هناك الكثير من الأعمال التي يجب القيام بها وهذا ما يجب أن نشعر بالقلق اتجاهه، وليس كيف يمكننا التغلب على السيتي. هذا ليس الشيء الوحيد الذي يتعين علينا القيام به لأن هناك الكثير من الأشياء الأخرى".

على الرغم من الإنجازات التي حققها ليفربول الموسم الماضي، ومن ضمنها دوري أبطال أوروبا، إلا أن كلوب يشعر بأنه لازال هناك إمكانية للتحسن في الفريق.

وفي الواقع كلوب مقتنع أن التجارب التي اكتسبها اللاعبون في موسم 2018-2019 ستضعهم في حالة جيدة لمواجهة التحديات المقبلة.

وألمح: "أول شيء علينا أن نتعلمه، هو عدم المقارنة بين المواسم، وإذا خسرت مباراتين وفزت في باقي المباريات، فسيكون لدينا نقاط أكثر من العام الماضي على سبيل المثال".

واستفاض: "في اللحظة حين نخسر مباراة، وذلك وارد أن يحدث، يمكنك أن تتخيل، سيبدأ الجميع في الأسئلة المُعتادة بعد أي هزيمة، ونحن نعرف أننا لا يتوجب علينا المقارنة بين المواسم، من أجل الفوز بالدوري أو تحقيق أي لقب آخر، علينا أن نملك أفضل فريق في النهاية، وأن نمر بكل اللحظات الصعبة كمجموعة واحدة، وهذا ما فعلناه حتى الآن، ويتعين علينا القيام به مرة أخرى".

ونوه: "لقد أنهينا الموسم الماضي بأداء عال، وبالتأكيد كان ذلك رائعًا، رائع للغاية، وستبقى الذكرى معنا للأبد، ولكن بغض النظر عن ذلك لدينا موسم جديد، وحققنا ما حققناه الموسم الماضي بالعمل الجاد للغاية، خلال كل البطولات، وهذا ما يتوجب علينا القيام به مرة أخرى".

وأتم: "الأولاد كبروا عامًا، وانتهى عامًا في مسيرتهم، وأصبح لديهم خبرة أكبر في المواقف المختلفة، وهذا ما يجب علينا الاستفادة منه، ثم علينا لعب كرة القدم مرة أخرى ضد الفرق القوية جدًا جدًا، وهذه هي مشكلتنا الرئيسية، وفي الواقع الفرق الأخرى لا تنام ويتطورون أيضًا، لذلك علينا أن نكون مستعدين".