بعد ساعات من فوز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا، تحدث خوسيه إنريكي مع أندي روبرتسون وقال له أنه يعتبره الظهير الأيسر الأفضل في العالم.

يُذكر أن الأداء الاستثنائي الذي قدمه روبرتسون مع الريدز خلال هذا الموسم كان قد وضعه في قائمة أفضل 11 لاعب في الدوري الإنجليزي وفريق العام في دوري أبطال أوروبا. وخلال الاحتفالات التي شهدتها شوارع ليفربول بعد التتويج باللقب القاري على حساب توتنهام، عبر الظهير الأيسر السابق للريدز عن إعجابه الشديد باللاعب الذي يشغل مكانه في تشكيلة ليفربول الآن.

وقال اللاعب الإسباني لموقعنا: "لقد أخبرته خلال الاحتفالات عقب المباراة أنني أعتبره الظهير الأيسر الأفضل في العالم في الوقت الحالي. جوردي ألبا أيضًا كان جيدًا جدًا، ولكن روبرتسون قدم أداءً مذهلًا. لقد أهدى زملائه الكثير من التمريرات الحاسمة، وكانت له العديد من الإسهامات على الصعيدين الهجومي والدفاعي. بالنسبة لي، كان أحد أفضل لاعبي ليفربول هذا العام".

جاء ذلك في الوقت الذي يستعد فيه إنريكي لخوض مباراة ودية مع أساطير ليفربول ضد أساطير بروسيا دورتموند في هونج كونج غدًا.

هذه المباراة تمثل الكثير للاعب البالغ من العمر 33 عامًا، والذي خضع العام الماضي لعملية جراحية لإزالة ورم من المخ.

وأضاف: "إنه شعور رائع. لقد كانت سنة صعبة عليّ وعلى عائلتي. في الثاني عشر من الشهر الحالي، سيكون قد مر عام كامل على خضوعي للجراحة. بعد سنة، ها أنا أستطيع لعب كرة القدم من جديد، وأنا سعيد للغاية بذلك. إنها فرصة رائعة أن آتي إلى هونج كونج للمرة الأولى وأن أرتدي قميص ليفربول مرة أخرى".