ملحمة أسطورية سطرها لاعبو ليفربول في ميونخ، بالفوز على بايرن بثلاثة أهداف مقابل هدف في إياب دور الستة عشر من دوري الأبطال، ليمر الريدز إلى ربع النهائي.

أحرز ثلاثية ليفربول ساديو ماني (هدفين) في الدقيقتين 26 و84، وفيرجيل فان ديك في الدقيقة 69، بينما سجل هدف أصحاب الأرض الوحيد، لاعبنا جويل ماتيب بالخطأ في مرماه خلال الدقيقة 39.

بدأ يورغن كلوب المباراة بتشكيل مكون من أليسون في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع ترينت أليكساندر-أرنولد وجويل ماتيب وفيرجيل فان ديك وأندي روبرتسون، وخط وسط مكون من الثلاثي جيني فينالدوم وجيمس ميلنر وجوردن هندرسون، أمامه الثلاثي الهجومي محمد صلاح وساديو ماني وروبيرتو فيرمينو.

الشوط الأول

المحاولة الهجومية الأولى لبايرن ميونيخ، جاءت عن طريق سيرج جنابري إلا أن الحارس أليسون تدخل في الوقت المناسب. ورد الريدز عن طريق أندي روبرتسون الذي حاول الاختراق من الجانب الأيمن، إلا أن رافينيا تدخل واستخلص الكرة.

وأطلق تياجو ألكانتارا تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم الأيمن للمرمى. ومع حلول الدقيقة 12 تعرض جوردن هندرسون للإصابة، واضطر يورغن كلوب لإشراك فابينيو بدلا منه.

الدقيقة 25 شهدت محاولة هجومية خطيرة لليفربول عن طريق روبيرتو فيرمينو، انتهت بتسديدة قوية مرت بشكل قريب للغاية من القائم الأيسر لمرمى مانويل نوير.

استغلالاً لخطأ رافينيا على حدود منطقة الجزاء، استخلص ماني الكرة واخترق منطقة الجزاء، ثم راوغ نوير مسدداً الكرة داخل الشباك، معلناً عن الهدف الأول للريدز. وكاد ماني أن يصنع الهدف الثاني، عقب تمريره كرة بينية لروبرتسون المنطلق داخل منطقة الجزاء، سددها الأخير وتصدى لها نوير ببراعة.

أصحاب الأرض أدركوا التعادل عن طريق النيران الصديقة، بعد أن توغل جنابري داخل منطقة الجزاء، ومرر عرضية إلى ليفاندوفسكي، إلا أن ماتيب بالخطأ وضعها داخل شباك أليسون.

الشوط الثاني

البداية جاءت سريعة بهجمة مرتدة خطيرة لليفربول عن طريق محمد صلاح، الذي انطلق حتى حدود منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية تصدى لها نوير بصعوبة شديدة، قبل أن يبعد الدفاع البافاري الكرة.

وسنحت للبافاري فرصة خطيرة، بعدما توغل جنابري من الجانب الأيمن مرسلا عرضية أرضية سريعة مرت أمام ليفاندوفسكي وأليسون، قبل أن يشتتها الدفاع.

ومن ركلة ركنية على يسار مرمى بايرن ميونخ، أرسل جيمس ميلنر عرضية استقبلها فان ديك برأسية قوية داخل الشباك، على يمين نوير الذي اكتفى بمتابعة الكرة تهز شباكه.

الدقيقة 75 شهدت ضياع هدف محقق من الريدز، بعد انطلاقة من محمد صلاح متوغلا منطقة الجزاء بعد أن راوغ أكثر من مدافع، لكنه لم يسدد أو يمرر لماني أمام الشباك الخالية، ليتدخل دفاع المنافس ويبعد الكرة.

وبفضل هجمة منظمة من الجانب الأيمن بقيادة محمد صلاح، مرر الملك المصري عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء، استقبلها ماني برأسية قوية داخل الشباك.

ويستعد ليفربول لمواجهة فولهام يوم الأحد المقبل في الجولة 31 من الدوري الإنجليزي، على ملعب كرافين كوتاج.