وصف ترينت ألأيكساندر-آرنولد، الظهير الأيمن للريدز، الأداء الذي قدمه الفريق ضد بايرن ميونخ في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا بالمذهل، مستدلًا على ذلك بشجاعة وهدوء الفريق خلال المباراة.

كان ليفربول قد حقق انتصارًا كبيرًا على مضيفه بايرن ميونخ بنتيجة 3-1 مساء أول أمس الأربعاء، ليتأهل الريدز إلى دور الثمانية بمجموع المباراتين.

في تصريحات أدلى بها لموقعنا الرسمي، قال أليكساندر-آرنولد: "إنه فوز هام جدًا بالنسبة لنا. الخروج بشباك نظيفة في المباراة الأولى في آنفيلد كان أمرًا جيدًا، ولذلك كان هدفنا أن نأتي إلى ميونخ ونسجّل في مرماهم، مما سيجعل الأمور صعبة بالنسبة لهم. لقد تحدث اللاعبون قبل المباراة، واتفقنا على اللعب بشجاعة وهدوء ونسيان الضغط الواقع علينا. أعتقد أن كل لاعبي ليفربول متعودون على اللعب في مثل هذه الأجواء، وكما قلت، كان هدفنا هو وضع بايرن تحت الضغط ومحاولة التسجيل في مرماهم من الهجمات المرتدة، وهذا ما فعلناه".

بعد المباراة، تلقى ساديو ماني، الذي أحرز هدفين في هذه الليلة التاريخية، إشادة كبيرة من زملائه ومن كل المتابعين من جماهير الريدز. وعن تألق اللاعب السنغالي، قال آرنولد: "ماني لاعب من طراز عالمي ولقد أثبت ذلك مرة أخرى. لقد قام بعمل فردي رائع في الهدف الأول، وأيضًا كان في المكان المناسب ليستقبل الكرة العرضية التي أرسلها له محمد صلاح في الهدف الثالث. صلاح أيضً يستحق الإشادة في هذه الكرة".

هدف ليفربول الثاني في المباراة كان قد جاء برأسية رائعة من فان ديك، وهو هدفه الثالث في أسبوعين فقط. وعن مشاركة المدافعين في تسجيل الأهداف ومساهمته مع روبرتسون في تمرير الكرات الحاسمة لزملائهم هذا الموسم، قال آرنولد: "من المهم أن يشعر المهاجمون أنهم ليسوا وحدهم من تقع عليهم مسئولية تسجيل الأهداف، فهذه مسئولية الفريق ككل. بكل تأكيد، عندما نسجل المزيد من الأهداف تزداد فرصنا في الفوز بالمباريات. هكذا ننظر إلى الأمر، وهذا ما أريد المساهمة في تحقيقه".