وصف فيرجيل فان ديك أداء ليفربول في التغلب على بايرن ميونيخ في ملعب أليانتس أرينا بأنه كان "قريبًا جدًا من الكمال".

وتوقع الكثير من المراقبين خروج فريق يورغن كلوب خاسراً من دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد نتيجة التعادل السلبي في آنفيلد في مباراة الذهاب.

لكن ثنائية ماني ورأسية فان ديك، نجحت بالوصول للفريق لدور الثمانية على الرغم من هدف جويل ماتيب العكسي.

وردا على سؤال عما إذا كان هذا هو الأداء الأوروبي المثالي، أجاب صاحب القميص رقم 4: "قريب جدًا. أعتقد أن الأداء الذي قدمناه، خاصة بعد نتائجنا في دور المجموعات، كان مهمًا للغاية. لقد عرفنا كيف استعدوا للمباراة وكيف سيواجهونا أيضًا، وأعتقد أننا حققنا نجاحًا رائعًا. الاحتفال مع الجماهير كان أمرًا لا يصدق. إنهم يأتون في كل مكان نذهب إليه، وهو ما يمنحنا شعورًا بالفخر باللعب في هذا النادي وارتداء هذا القميص".

بعد الفوز بنتيجة 3-1 أعلن كلوب أنه تأكيد على عودة النادي إلى مستوى النخبة بين فرق أوروبا.

وفي شرح خطة اللعبة التي اعتمدها الزوار في المباراة الثانية، أشار فان ديك إلى شجاعة الريدز في طرفي الملعب.

وعن التعليمات التي ركز عليها المدرب، قال قلب الدفاع: "أخبرنا أن نتحلى بالشجاعة عندما تكون لدينا الكرة، تأكد من أن الجميع يريد الكرة وعندما ندافع، دافعنا جميعًا. كن شجاعًا عندما تدافع مع الفريق أو المواجهات الفردية، وأعتقد أن قدمنا أداء متميز خاصة في الشوط الثاني. كنا نعلم أن اللقاء سيكون صعباً للغاية. في ملعبنا أظهروا لنا الكثير من الاحترام بالطريقة التي لعبوا بها لأن هذه ليست الطريقة التي يلعبون بها. كنا نعلم أنهم سيهاجمون أكثر قليلاً وسيكون لدينا المزيد من المساحات للعب بطريقتنا ونستغل ذلك أيضًا".

بهدفين رائعين، رفع السنغال الدولي رصيده إلى 10 أهداف في آخر عشر مباريات له مع الفريق.

لا يمكن لأي لاعب في تاريخ النادي أن يضاهي مجموع أهدافه السبعة خارج ملعبه في دوري أبطال أوروبا / بطولة أوروبية.

وأضاف فان ديك الذي سجل هدفه الأول في المسابقة: "لقد ظهر ساديو بمستوى مختلف خلال الأسابيع والأشهر الماضية، وهو يمضي موسماً رائعاً.

من الواضح أن هدفه الأول كان ضربة كبيرة للبايرن لأن عليهم تسجيل هدفين وحتى عندما سجلوا هدف التعادل، قدمنا في الشوط الثاني أداءً رائعًا".