أكد أندي روبرتسون على ثقته من أن ليفربول يمكنه الاستفادة من الوقت قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لضمان وصوله جاهزًا إلى مواجهة مدريد مع توتنهام.

اختتم الريدز منافسات الدوري أمام وولفرهامبتون يوم الأحد ودخل الفريق بعض الوقت للراحة والاستجمام.

سيعود اللاعبون إلى ميلوود في وقت لاحق من هذا الأسبوع لبدء الاستعدادات لمواجهتهم الأخيرة مع توتنهام في 1 يونيو، ويشعر روبرتسون بأن الاستراحة القصيرة ستكون مفيدة.

وقال المدافع الأسكتلندي: "إنه أمر مهم للغاية، أن تحصل على بعض الراحة وقضاء بعض الوقت مع عائلتك، فقط في محاولة لنسيان كرة القدم لأنها تستغرق فترة طويلة من الزمن. إذا كان يمكنك حتى التوقف لمدة يومين أو ثلاثة أيام، فهذا مثالي. أنا متأكد من أنه النهائي في تفكيرنا ولا يغيب، لكننا سنحاول أن نتوقف عن العمل بقدر ما نستطيع، وبعد ذلك سنعود للعمل بكامل طاقتنا إلى الأمام في الأسبوعين القادمين".

على المستوى الشخصي، سيستغل روبرتسون الوقت للتعافي من إصابة بسيطة ألمت به في لقاء برشلونة الأخير على آنفيلد، ولكنها لم تكن إصابة خطيرة بما يكفي لإقصائه من اللقاء أمام وولفز.

وأوضح "لم يكن الشعور الأفضل يوم الأحد الذي شعرت به خلال المباراة، ولكني أردت اللعب وكنت مستميتًا للمشاركة. لقد أبقاني الأدرينالين مستمراً والحقيقة أن الكثير منا قد عانى من الألم ، وليس أنا فقط. لحسن الحظ، أمامنا الآن أسبوعان لاستعادة عافيتنا ومعافاة أجسادنا بشكل سليم، ونعرف أننا سنكون جاهزين قدر الإمكان للنهائي".

بشكل عام، شارك روبرتسون في 47 مباراة من مباريات ليفربول الـ 52 حتى الآن هذا الموسم، حيث صنع 13 تمريرة حاسمة وحصل على مكان في فريق الموسم لهذا العام، مما عزز نفسه كعنصر رئيسي في فريق يورغن كلوب.

وقال اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا: "كنت سعيداً بالمكان الذي أنهيت فيه الموسم الماضي، كنت أشعر بالتحسن، لذلك كان هناك ضغط أكبر قليلاً في هذا الموسم. كان الأمر يتعلق بإيجاد هذا المستوى وإظهار أنني أستطيع أن أكون في حالة جيدة دائمًا، وأعتقد أنني تمكنت من القيام بذلك. كان هذا الموسم كبيرًا بالنسبة لي، لقد تمكنت من الركض وقد بقي لي بضع سنوات، لذلك آمل أن أتمكن من فعل ذلك مجددًا في الموسم التالي. أمل أن أقدم أداء جيد أخير هذا الموسم، ثم سأستريح وبعد ذلك سأركز بالكامل على محاولة تقديم نفس العروض في الموسم التالي والحصول على نفس النوع من النتائج".

بعد موسم رائع، لم يتمكن ليفربول حسم سباق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لصالحه، متأخرًا بفارق نقطة واحدة عن الفائز باللقب مانشستر سيتي.

وعلى الرغم من خيبة أمل الريدز في نهاية المطاف من عدم حصد اللقب بعد موسم استثنائي، إلا أن روبرتسون يشعر أن بإمكان الفريق النظر إلى هذا الموسم بكل فخر.

قال: "لا يمكننا أن ننظر إلى الخلف بذكريات جيدة حتى الآن، ولكن الوقت كفيل بمعالجة ذلك، كانت الأيام القليلة الماضية صعبة، ولكن عندما ننظر إلى الخلف في الصيف، أنا متأكد من أننا سننظر إلى موسم رائع قد مضى. لا تزال لدينا مباراة كبيرة أخرى، لكن موسم الدوري الإنجليزي قد انتهى وكان الأمر مخيباً للآمال لأننا لم نحقق ما أردنا تحقيقه، لكن مع تسجيل النقاط والطريقة التي اتبعناها في علمنا، أعتقد أننا يمكن أن نفخر بذلك".