أكد يورغن كلوب على أهمية الدور الذي يلعبه كلًا من ترينت أليكساندر-آرنولد وأندي روبرتسون في هجوم ليفربول.

كان الثنائي قد قدما إسهامات كبيرة لهجوم الريدز في الموسم الماضي من خلال 23 تمريرة حاسمة في الدوري الإنجليزي، كان لأليكساندر-آرنولد نصيب في 12 منها، ليسجل باسمه رقمًا قياسيًا جديدًا لعدد الأهداف التي صنعها مدافع واحد في تاريخ البريميير ليج. علاوة على ذلك، كانت هذه هي المرة الأولى في تاريخ المسابقة الإنجليزية التي يقدم فيها مدافعين من فريق واحد أكثر من 10 تمريرات حاسمة لزملائهما. وفي الموسم الحالي، يواصل الظهيران تألقهما مع الريدز، حيث صنعا سبعة أهداف وسجلا ثلاثة آخرين حتى الآن.

بسؤال المدرب الألماني عن الدور الذي يلعبه المدافعان في هجوم ليفربول خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد ظهر اليوم للحديث عن آخر تحضيرات الريدز لمباراة مانشستر سيتي، أجاب كلوب: "ما يقومان به جزء من اللعبة ومن خطتنا كفريق، ولكننا لا نعتمد على خطة واحدة. في كرة القدم الحديثة، يجب أن يكون لديك جناحين قويين، فالمنطقة أمام المرمى دائمًا ما تكون مزدحمة باللاعبين، ولذلك عليك أن تبحث عن حلول أخرى على طرفي الملعب".

"لا أحد يحب أن يخسر الكرة، لأن ذلك يعطي فرصة للمنافس للقيام بالهجمات المرتدة. مانشستر سيتي أيضًا لديهم أجنحة قوية ويقومون بتوزيع اللعب على الأطراف، ولكنهم لا يلعبون بنفس طريقتنا. جميع من يشاهد مبارياتنا يعرف أننا نعمد على جناحين هجوميين كذلك. في كرة القدم، كلما اعتمدت على توزيع اللعب على الجانبين، كلما كانت هناك مساحات أكثر في وسط الملعب. هذا ما نحاول القيام به، وعلينا أن نكون قادرين على تهديد مرمى الخصم من كل مكان".

"نحاول أن نستغل إمكانيات ظهيرينا الهائلة، فهما سريعان للغاية ويرسلان كرات عرضية متقنة ويتمتعان بمستوى عالٍ من اللياقة البدنية، وهذا ما يساعدهما في القيام بواجباتهما الدفاعية أيضًا. إنهما لاعبان ممتازان ويقومان بعمل كبير حتى الآن".