رغم حالة الرضا التي يشعر بها أليكس أوكسليد-تشامبرلين عن أدائه في الفترة الأخيرة - إلا أنه يشعر أن هناك المزيد لديه ليقدمه.

سجل صاحب القميص رقم 15 حتى الآن أربعة أهداف في آخر أربع مباريات له بعد تسجيله في الشوط الثاني لمباراة اليوم ليضمن فوز ليفربول على جينك 2-1 على ملعب آنفيلد في دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء.

يشعر اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا بالرضا عن هذا المستوى لكنه يواصل السعي من أجل العودة إلى المستويات التي كان عليها قبل تعرضه لإصابة في الركبة والتي أبقته بعيدًا عن الملاعب لأكثر من عام.

متحدثًا بعد الفوز على أبطال بلجيكا ، أخبر أوكسليد-تشامبرلين موقع ليفربول: "أنا أشعر بالتحسن. شعرت بخيبة أمل بعدما تلقيت ضربة في الكاحل وتوقفت، لأني لو كنت في قمة مستواي لكنت تجاوزته بسهولة. ربما لم أمنحه القدر الكافي من الأهمية، لكنها من تلك اللحظات التي أشعر فيها أنني لم أعد إلى كامل مستواي تمامًا بعد. أشعر أنني بحاجة إلى أن أكون أكثر حسمًا في تلك اللحظات لأمر وأركض. أعتقد أن هذا سيأتي مرة أخرى. لقد كنت أحاول أن أراوغ مرة اخرى مثلما كنت أفعل من قبل لأن هذا النوع من الأشياء قد يستغرق بعض الوقت عندما تبتعد عن المشاركة لفترة من الوقت. بشكل عام، أعتقد أن هناك المزيد لأقدمه بالتأكيد. للدخول إلى الفريق، يجب أن تكون قادرًا على الضغط بطريقة معينة وبكثافة معينة. مباراة توتنهام كمثال كيف قدم الثلاثي جيني وهيندو مباراة رائعة، وحتى ثلاثي الهجوم أيضًا قدموا ضغط لم يسبق له مثيل. وهذا هو نوع المعايير الذي يحسم مشاركتك. إذا لم تكن بلغت مستوى هذه المعايير، فسوف تكافح للحصول على مكان أساسي للمشاركة، لذلك أقاتل لمحاولة استعادة هذه المعايير مرة أخرى. أعتقد أنه يمكنني تحسين ذلك. كذلك فيما يتعلق بالهجوم أيضًا، أعتقد أنه يمكنني التحسن، لكنني واثق من أنه سيأتي وسأواصل العمل بأقصى ما أستطيع. لأضمن ذلك. هذا هو كل ما يمكنني فعله وفي الوقت نفسه من الجيد أن أعود وأشارك وأساعد الأولاد على الفوز والحفاظ على تقدم هذا الفريق للأمام بأية طريقة مثلما يفعل الجميع. أعتقد أن سأفعل ذلك، لكني لم أصل لقمة مستواي بعد".

الفوز أمام جينك، إلى جانب تعادل نابولي على أرضه مع سالزبورج، منحت تلك النتائج الريدز صدارة المجموعة الخامسة الآن بعد أربع جولات من المباريات.
وعلى الرغم من تصدر ليفربول لمجموعته أكد أوكسليد-تشامبرلين أن حسم التأهل لدور الـ16 لم يتم تأمينه بعد.
وأضاف لاعب الوسط: "مع مواجهة الفريقان الآخران في المجموعة بعضهما البعض، أدركنا أن هناك فرصة كبيرة لنا للحصول على النقاط الثلاث ونأمل أن يخرجا بنتيجة لصالحنا تجعلنا في صدارة المجموعة. وأنا سعيد أننا تمكنا من تحقيق ذلك الليلة. لكن لا يزال أمامنا مباريات كبيرة ولا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين علينا القيام به، وهناك الكثير من التحسينات التي لا يزال يتعين علينا القيام بها والمزيد من العروض المقنعة [اللازمة] للتقدم. وإذا حققنا ذلك، فعلينا أن نتحسن أكثر لانه مع استمرار المنافسة يزداد المنافسون صعوبة طول المسابقة. مازال أمامنا الكثير، لكن من الرائع الحصول على النقاط الثلاث الليلة ونحن بحاجة إلى التركيز على المباراة التالية".