عبر روبيرتو فيرمينو عن رغبته في أن يصبح لاعبًا أفضل من أجل مساعدة ليفربول في حصد المزيد من الألقاب.

بعدما ساهم في فوز الريدز باللقب السادس في دوري أبطال أوروبا وفوز منتخب السامبا بلقب كوبا أميركا الصيف الماضي، وأصبح أول برازيلي يسجل خمسين هدفًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، تم إدراج اسم فيرمينو بصحبة ستة لاعبين آخرين من ليفربول في قائمة المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام.

وعلى الرغم من النجاح الكبير الذي حققه مهاجم الريدز، أكد فيرمينو أنه لا مجال للتهاون أو التقصير في واجباته في الملعب.

في حديث له لقناة الدوري الإنجليزي، قال المهاجم البالغ من العمر 28 عامًا عندما سئل عما تغير فيه منذ قدومه إلى ليفربول عام 2015: "أعتقد أنني أصبحت لاعبًا أفضل على كافة الأصعدة، ولكني لا أريد أن أتوقف هنا. أريد أن أصبح لاعبًا أفضل والفوز بالمزيد من الألقاب مع ليفربول".

كان فيرمينو قد شارك في جميع مباريات الريدز الإثنى عشر في الدوري الإنجليزي حتى الآن، وساهم في حصول الفريق على 34 نقطة من أصل 36 ممكنة قبل التوقف الدولي الحالي.

ويشتهر فيرمينو دائمًا بتمريراته الحاسمة الرائعة في ليفربول، ويظهر ذلك جليًا في تمريراته الثمان التي أهداها لزملائه حتى الآن هذا الموسم.

وعن هذا الجانب، قال مهاجم منتخب السامبا: "هذه هي شخصيتي. أحاول دائمًا الحفاظ على تواضعي وتقديم أفضل ما لدي من أجل مساعدة الفريق بتسجيل الأهداف وتقديم التمريرات الحاسمة. سألعب دائمًا في المكان الذي يحتاجني فيه الفريق. ألعب في مركز رقم 9، وفي بعض الأحيان أشارك في مركز 10، ودائمًا ما أسعى لبذل أقصى ما في وسعي".

يحصل فيرمينو على كثير من الثناء باستمرار من يورغن كلوب، ومن جانبه، أكال مهاجم الريدز مديحًا كبيرًا لمدربه الألماني.

وأضاف: "كلوب يستحق كل الإشادة والتقدير. إنه مدرب رائع، ويحتفظ بصفات شخصية جميلة داخل وخارج الملعب. نحن نتعلم منه الكثير من الأشياء كل يوم. لديه قدرة كبيرة على احتواء اللاعبين، وتحسن مردود الفريق كثيرًا تحت إمرته".