كشف جورجينيو فينالدوم أن أدريان لم يستغرق وقتًا طويلاً حتى أصبح عضوًا أساسيًا ومألوفًا في غرفة ملابس ليفربول.

كان على حارس المرمى أن يظهر مواهبه وشخصيته خلال أقل من أسبوع في بداية مسيرته مع الريدز بعد الإصابة التي تعرض لها أليسون بيكر خلال المباراة الافتتاحية للدوري الممتاز أمام نورويتش سيتي.

ومنذ ذلك الحين، بدأ الحارس الأسباني أساسيًا في كل مباريات ليفربول، بينما يتعافى أليسون في مركز اللياقة البدنية.

وقال فينالدوم عن أدريان: "منذ اليوم الأول تأقلم بشكل جيد. يتحدث مع الجميع وهو شخص جيد، الكل يتحدث معه. لم يكن خجولًا، كعادة أغلب اللاعبين الجدد دائمًا، لكنه يتحدث مع الجميع، وقبل المباريات، يقول ما يريد قوله. بشكل عام منذ اليوم الذي دخل فيه إلى الفريق كان واحد منا بالفعل".

ظهر أدريان كبطل في ليفربول خلال مشاركته الأولى حينما تمكن من التصدي لضربة جزاء نفذها تامي إبراهام وضمن فوز الريدز بلقب كأس السوبر الأوروبي.

لكن فينالدوم يعتقد أن اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا قد لعب أيضًا دورًا مهمًا في بداية الموسم المحلب للريدز بنسبة 100%.

تابع الدولي الهولندي: "لقد قام بعمل جيد حقًا. إذا رأيت نوعية التصديات التي يقوم بها، فإن تصديات حاسمة حقًا خلال المباريات. كان ذلك له أثر كبير جدًا على النتائج التي حققناها".