أدت لعبة غير متفق عليها إلى هدف الافتتاح الرائع الذي سجله ترينت أليكسندر -آ رنولد في اللقاء الذي أنتهى بفوز ليفربول 2-1 على تشيلسي يوم الأحد.

 

بعد مرور 14 دقيقة على ملعب ستامفورد بريدج، نجح الظهير الأيمن لفريق الريدز بعد لعبة مع محمد صلاح من كرة ثابتة على حافة منطقة الجزاء من تسديدة قوية في الزاوية اليمنى العليا.

هذا الجهد الذي وضع الأساس لفوز فريقه بالدوري الممتاز الخامس عشر على التوالي، خرج من محادثة قصيرة بين أليكسندر -آرنولد وصلاح وجوردن هندرسون.

وقال أليكساندر -آرنولد لقناة بعد صافرة نهاية اللقاء في لندن: "لقد أراد هندو ذلك في البداية، ثم أعتقد أنها كانت قريبة جدًا منه.

 "ناقشت مع مو أنني أردت أن يمرر الكرة لي لجعل الزاوية مفتوحة قليلاً ومحاولة خداع حارس المرمى، وقد تمكنت من تسديدها. اعتقدت أنها كانت قريبًا جدًا من الحائط، ولم أكن أعرف ما إذا كان الجدار سيقفز فلم أستطع تسديدها من أسفل، كان علي أن أسدد في الزاوية التي يقف فيها حارس المرمى. لقد كانت تسديدة جيدة وحاولت فقط أن أصعبها قدر الإمكان في تلك الزاوية مع القليل من الدقة".

ضاعف روبيرتو فيرمينو تقدم ليفربول بعد نصف ساعة برأسية من مسافة قريبة كرة ثابتة ذكية آخرى، هذه المرة بين أليكسندر -آرنولد وآندي روبرتسون.

ومع ذلك، ضغط تشيلسي بقوة من أجل التعادل بعد أن قلل نجولو كانتي فارق التأخر إلى هدف.

لكن فريق يورغن كلوب حافظ على النتيجة وأصبح بذلك الفريق الأول الذي يبدأ موسمين متعاقبين بستة انتصارات متتالية.

وقال أليكساندر -آرنولد: "من الواضح أنه لا يمكنك توقع القدوم إلى ستامفورد بريدج وخوض لقاء سهل. لقد كنا مستعدين لصعوبة اللقاء في الشوط الثاني. إنهم في ملعبهم، وهم فريق كبير، كانوا يخرجون دائمًا من القتال. لقد بدأنا الشوط الثاني بشكل جيد جدًا ولكن آخر 25 إلى 30 دقيقة كانت صعبة للغاية.  كان علينا أن ندافع جيدا. من الواضح أنهم سجلوا هذا الهدف، لكن تمكنا من الفوز في النهاية".

وأضاف صاحب القميص رقم 66: "إنه رقم هائل، الفوز ب 15 مباراة متتالية في الدوري الممتاز يوضح مدى جودة الفريق الذي نحن عليه.  فزنا بجميع أنواع المباريات. القدوم إلى هنا في أحد أصعب الملاعب هذا الموسم. بالنسبة لنا للمجيء إلى هنا والحصول على الفوز أمر كبير بالنسبة لنا؛  18 نقطة من أصل 18 أمر رائع، ونأمل أن نواصل العمل بشكل جيد".