بعد تعرض قائد ليفربول جوردن هندرسون للإصابة في مباراة الريدز ضد أتلتيكو مدريد في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، والتي من المنتظر أن تبعده عن الملاعب لنحو ثلاثة أسابيع، تحدث البرازيلي فابينيو عن تأثير غياب لاعب الوسط الإنجليزي عن صفوف الفريق وما يحتاجه لتعويض غيابه.

في حديث مع موقعنا في ميلوود، قال صاحب القميص رقم 3: "لا شك أن هندرسون واحد من أفضل لاعبي ليفربول هذا الموسم. إنه يقدم أداءً رائعًا داخل الملعب، ويقدم لزملائه الكثير من المساعدة كقائد للفريق. الآن، يتعين علي أن أحل محله في فترة غيابه وأن أحاول القيام بنفس الدور الذي كان يقوم به. بالطبع نملك شخصيتين مختلفتين، ولكن آمل أن أستطيع مساعدة الفريق خلال هذه الفترة".

"كما قلت، هندرسون لاعب مهم للغاية وسنفتقده كثيرًا، ولكن هذا الفريق أثبت في أكثر من مناسبة أنه يستطيع التعامل مع مع واقع غياب بعض لاعبيه لمختلف الأسباب وحافظ على مستواه الجيد. للأسف ضربت الإصابة هندرسون هذه المرة، ولكن هذا سيمنح بعض اللاعبين الآخرين فرصة للظهور أكثر والحصول على عدد أكبر من دقائق اللعب وإثبات قدرتهم على صنع الفارق".

جدير بالذكر أن ليفربول كان قد افتقد لخدمات فابينيو نفسه لنحو شهرين بعدما تعرض لإصابة قوية خلال مباراة الريدز ضد نابولي في دوري أبطال أوروبا في نوفمبر الماضي.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا: "أن يأتي لاعب ليحل محل لاعب آخر تعرض للإصابة ويكون عليه أن يظهر بنفس المستوى، فهذا ليس بالأمر السهل، ولكننا رأينا كيف كانت ردة الفعل رائعة من جانب جميع من عوضوا غياب الآخرين في ليفربول هذا الموسم".

"في البداية أصيب أليسون، ثم تعرضت بدوري لإصابة قوية، ومن بعدي جويل ماتيب وساديو ماني وآخرين أيضًا، ولكن هذا لم يمنع الفريق من المحافظة على مستواه وتقديم أداء قوي كالمعتاد. نحن نخوض عددًا هائل من المباريات في الموسم الواحد، وهذا يمنح الفرصة لمزيد من اللاعبين للعب وهذا يساعد الفريق كثيرًا. أعتقد أننا أثبتنا كم نحن فريق قوي وملئ بالمواهب".

يذكر أن فابينيو كان قد عاد إلى الملاعب في مباراة ليفربول التي جمعته بمانشستر يونايتد في التاسع عشر من يناير الماضي بعد غيابه عن 12 مباراة، ومن جانبه، أشار لاعب المنتخب البرازيلي أنه يشعر بتحسن كبير وأنه سيعود إلى قمة مستواه بمرور الوقت.

وتابع: "لقد خضت عددًا لا بأس به من المباريات منذ عودتي واستطعت أن أكمل المباراتين الأخيرتين، وهذا أمر مهم بالنسبة لي. عندما تتعرض إلى إصابة تبعدك عن الملاعب لفترة طويلة ثم تعود إلى اللعب من جديد، فمن المهم أن تستعيد الثقة واللياقة البدنية سريعًأ، والسبيل الوحيد إلى ذلك هو المشاركة في المباريات".

"من المهم بالنسبة لي أن أتواجد داخل الملعب وأن أشعر أنني أساعد الفريق. بالطبع يمكنني تقديم أداء أفضل، ولكني راضٍ عما أقدمه في الآونة الأخيرة. للأسف جاءت إصابتي في وقت كنت أقدم فيه أفضل مستوى لي، ولكن هذه هي كرة القدم، وعلينا أن نكون مستعدين لجميع السيناريوهات المحتملة. لدي رغبة قوية في العودة سريعًا إلى مستواي المعهود ومساعدة الفريق بكل ما في وسعي، وهذه هي مهمتي الرئيسية الآن".