يستفيد يورغن كلوب وليفربول من الاختلافات الطبيعية في أسلوب اداء نابي كيتا وأليكس أوكسليد-تشامبرلين حيث، أوضح المدير الفني أن استبدال الأول بأخير ضد وست هام يونايتد كان تغيير تكتيكي ضروري.

حل أوكسليد-تشامبرلين محل كيتا بعد تقدم وست هام مباشرة بنتيجة 2-1 في آنفيلد مساء الاثنين وكان تبديلًا مؤثرًا حيث عاد الريدز من التأخر ليحقق الفوز بنتيجة 3-2.

في الوقت الذي يغيب فيه قائد الفريق جوردن هندرسون بسبب إصابة في أوتار الركبة، فقد تم سؤال كلوب خلال المؤتمر الصحفي قبل المباراة يوم الجمعة، حيث كان الثنائي في منافسة مباشرة على المشاركة في خط الوسط.

أجاب المدير الفني: "إنهم لا ينافسون بعضهم البعض. أمل ألا يروا الأمر هكذا، وهو ليس بهذا الشكل، فكلاهما مختلفان. نابي ييمك ان يقدم أداء أفضل مما قدمه أمام وست هام، لكن هذا لم يكن سبب استبداله، طبيعة المباراة كانت بحاجة للاعب يمتلك المهارة والسرعة وأسلوب أداء تشامبرلين. لكن هذا لا يقول شيئًا عن ذلك حقًا، في موقف مختلف، تكون بحاجة إلى لاعبين مختلفين وكلهم استثنائيون. كل شيء على ما يرام، كان لدينا بعض المشكلات في الدفاع وبناء الهجمات، لم يكن بإمكانهم اكتساب الثقة أو أي شيء في هذه المباراة ولكن مع هذه المواقف كانوا دائمًا في المباراة وكانت هذه هي مشكلتنا الرئيسية أمام وست هام. كان هذا هو ما كان علينا حله لأن ذلك سيكون مشابهًا لمواجهة واتفور، علينا أن نكون هناك ونتأكد من أننا سوف نفوز بمزيد من الكرات الثانية ومن ثم يمكننا الاستفادة من هذه الكرات. لكن في هذه المباراة، احتللنا المركز الثاني في لعب الكرة الثانية، بالتأكيد".