في إعادة لمواجهة الفريقين في الدور الرابع من كأس الاتحاد الإنجليزي، حقق ليفربول الفوز على فريق شروزبري بهدف نظيف في المباراة التي جرت في ملعب آنفيلد وخاضها الريدز بتشكيل مكون بالكامل من اللاعبين الشباب.

جاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 75 عن طريق مدافع شروزبري رو-شاون ويليامز بالخطأ في مرماه، وبهذه النتيجة يتأهل الريدز إلى الدور الخامس من البطولة الأقدم في العالم لملاقاة تشيلسي في ملعب ستامفورد بريدج.

التشكيل

تحت قيادة المدرب نيل كريتشلي، بدأ ليفربول المباراة بتشكيل شاب مكون من كويفين كيليهر في حراسة المرمى، ونيكو ويليامز، كي-يانا هوفر، سيب فان دين بيرج، وآدم لويس في خط الدفاع، وفي الوسط بيدرو شيريفيا، لايتون كلاركسون، وهيربي كين، وفي الهجوم هارفي إليوت، كورتيس جونز، وليام ميلر.

الشوط الأول

مرت الربع ساعة الأولى دون خطورة تُذكر على كلا المرميين، حيث اكتفى الفريقان بمحاولات خجولة لم تشكل أي تهديد.

في الدقيقة 26، سدد كورتيس جونز أول كرة على مرمى الضيوف من ركلة حرة مباشرة، ولكنها جاءت في منتصف المرمى في أحضان الحارس أوليري.

قبل عشر دقائق على نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول، تبادل نيكو ويليامز الكرة مع هارفي إليوت ثم سدد كرة أرضية زاحفة من الجانب الأيمن مرت بجوار القائم بقليل.

بعد إضافة ثلاث دقائق كوقت محتسب بدلًا من الضائع، أطلق الحكم صافرته معلنًا عن نهاية الشول الأول الهادئ والشحيح على مستوى الفرص بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

دخل شباب الريدز الشوط الثاني بنزعة هجومية، وفي الدقيقة 47، تهادت الكرة أمام الظهير المتقدم نيكو ويليامز داخل منطقة جزاء الفريق الضيف، ليسدد كرة قوية علت العارضة.

بعدها بدقيقتين، كرر كورتيس جونز محاولة التسديد ولكن هذه المرة من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته لم تكن بالقوة الكافية، فأمسك بها الحارس أوليري بسهولة.

في الدقيقة 52، وبعد عمل جماعي رائع، مرر إليوت الكرة إلى المتألق والخالي من المراقبة نيكو ويليامز داخل منطقة جزاء الضيوف، ليسدد الأخير كرة زاحفة من مسافة قريبة من المرمى، ولكن الحارس أوليري وقف له بالمرصاد مرة أخرى وأبعد الكرة بقدمه إلى ركلة ركنية.

عند الدقيقة 58، تقدم الضيوف بالهدف الأول عن طريق المهاجم ويلي من متابعة لتسديدة إدواردز التي أنقذها الحارس كيليهير، إلا أن الحكم قام بإلغاء الهدف بقرار من حكم الفيديو المساعد بداعي وجود حالة تسلل.

مع انتصاف الشوط الثاني، سدد اللاعب البديل دانييل أودو كرة زاحفة جاورت القائم الأيسر لمرمى الحارس الأيرلندي كيليهير.

في الدقيقة 75، أرسل نيكو ويليامز كرة أمامية طويلة باتجاه هارفي إليوت، ليتدخل المدافع ويليامز ويضع الكرة برأسه في مرمى فريقه عن طريق الخطأ، مانحًا ليفربول هدف التقدم في النتيجة.

قبل نهاية المباراة بثمان دقائق، أجرى المدرب نيل كريتشلي التبديل الأول في صفوف الريدز بخروج ليام ميلر ودخول جو هاردي.

أضاف حكم المباراة أربع دقائق كوقت محتسب بدلًا من الضائع، وفي الدقيقة 92، أجرى نيل كريتشلي التبديل الثاني بخروج لايتون كلاركسون ودخول مورجان بويس، ثم تبعه بالتبديل الثالث والأخير بخروج هارفي إليوت ودخول إليجاه ديكسون-بونر، قبل أن يطلق الحكم صافرته الختامية معلنًا عن نهاية المباراة بفوز ليفربول بهدف نظيف.

في المباراة القادمة بعد العودة من الراحة الشتوية، يحل ليفربول ضيفًا على نورويتش سيتي يوم السبت الموافق 15 فبراير 2020 ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.