في الدور الرابع من كأس الاتحاد الإنجليزي، وعلى ملعب نيو ميدو، تعادل ليفربول مع مضيفه شروزبري بهدفين لمثلهما.

تقدم كورتيس جونز لصالح ليفربول في الدقيقة 15، ثم أضاف المدافع دونالد لاف الهدف الثاني للريدز عن طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 46، قبل أن يدخل البديل كامينجز ويسجل هدفين لأصحاب الأرض في الدقيقتين 65 (من ركلة جزاء) و75، ليفرض التعادل مباراة إعادة سيتم تحديد موعد إقامتها في وقت لاحق لتحديد هوية المتأهل إلى الدور الخامس.

التشكيل

بدأ ليفربول المباراة بتشكيل مكون من أدريان في حراسة المرمى، ونيكو ويليامز، جويل ماتيب، ديان لوفرين، وياسر العروسي في خط الدفاع، وثلاثي وسط الملعب فابينيو، بيدرو شيريفييا، وكورتيس جونز، وفي خط الهجوم هارفي إليوت، تاكومي مينامينو، وديفوك أوريغي.

الشوط الأول

بدأت المباراة بحماس كبير من جانب لاعبي الفريقين، وكان ديفوك أوريغي هو صاحب أول تسديدة في المباراة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة السابعة، ولكن كرته عرفت طريقها إلى ركلة مرمى.

بعد مرور ربع ساعة سيطر فيها ليفربول على مجريات اللعب بالكامل، أهدى بيدرو شيريفييا تمريرة بينية سحرية لكورتيس جونز، ليخطو الأخير بضع خطوات بالكرة داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض، ثم يسددها أرضية زاحفة في المرمى، معلنًا عن أول أهداف الريدز في المباراة.

في الدقيقة 24، تألق الحارس أدريان في الذود عن مرماه بتصدٍ اكثر من رائع لتسديدة المهاجم والي من وضعية انفراد تام بالمرمى.

في الربع ساعة التالية، استمر ليفربول في فرض سيطرته على المباراة ودانت له أفضلية كبيرة في الاستحواذ على الكرة، وفي الدقيقة 39، تهادت الكرة أمام مينامينو داخل منطقة جزاء شروزبيري، ليسددها اللاعب الياباني بيسراه بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس أوليري، ثم رد عليه والي بتسديدة يسارية أيضًا، غير أن كرته مرت بجوار القائم إلى ركلة مرمى للريدز.

بعد إضافة دقيقتين كوقت محتسب بدلًا من الضائع، أطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف نظيف.

الشوط الثاني

مع انطلاقة الشوط الثاني، وفي الدقيقة 46، أخفق دونالد لاف، مدافع شروزبري، في إبعاد الكرة من منطقة جزائه بعد كرة عرضية من نيكو ويليامز، لتستقر الكرة في شباك فريقه بالخطأ ويتقدم الريدز بالهدف الثاني.

في الدقيقة 58، أجبر لانج الحارس أدريان على القيام بتصدٍ جديد لتسديدته الأرضية من داخل منطقة الجزاء، ليحافظ ليفربول على تقدمه بفارق هدفين.

بعدها بثلاث دقائق، استغل لاورينت تمريرة خاطئة من جويل ماتيب ليستلم الكرة على حدود منطقة الجزاء، قبل أن يسدد كرة أرضية افتقدت للدقة وخرجت إلى ركلة مرمى.

بعد عدة محاولات من جانب شروزبري، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح أصحاب الأرض إثر عرقلة من ياسر العروسي للاورينت في الدقيقة 64، لينبري البديل كامينجز لتنفيذها بنجاح ويقلص الفارق في النتيجة.

عند الدقيقة 71، أجرى يورغن كلوب التبديل الأول في صفوف ليفربول بخروج هارفي إليوت ودخول أليكس أوكسليد-تشامبرلين.

قبل ربع ساعة على نهاية الوقت الأصلي، سدد ديفوك أوريغي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس أوليري، وفي الدقيقة التالية، استغل كامينجز صاحب الهدف الأول لأصحاب الأرض خطأً دفاعيًا من لوفرين لينطلق باتجاه مرمى الريدز ويسدد كرة أرضية زاحفة على يمين أدريان، وتعود المباراة إلى نقطة الصفر.

في محاولة لتعزيز هجوم ليفربول، أجرى كلوب التبديل الثاني في صفوف الريدز في الدقيقة 79 بخروج جويل ماتيب ودخول النجم المصري محمد صلاح، ثم تبعه بالتبديل الثالث في الدقيقة 84 بخروج تاكومي مينامينو ودخول روبيرتو فيرمينو.

في الدقيقة 90، أرسل فيرمينو كرة عرضية متقنة على رأس صلاح، ولكن رأسية الأخير مرت بجوار القائم بقليل.

احتسب الحكم أربع دقائق إضافية لم تشهد أي جديد على مستوى النتيجة، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، ويتأجل الحسم إلى مباراة الإعادة في آنفيلد في موعد سيتم تحديده لاحقًا.

في المباراة القادمة، يحل ليفربول ضيفًا على فريق ويست هام في الحادية عشرة إلا ربع من مساء الأربعاء الموافق 29 يناير 2020 في مباراة مؤجلة ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.