هنأ يورغن كلوب فريق شروزبري على عودته في النتيجة أمام ليفربول اليوم في مباراة الدور الرابع من كأس الاتحاد الإنجليزي، مؤكدًا أن فريقه لم يقدم الأداء المنتظر.

كان ليفربول قد بدأ المباراة بتشكيل مختلف كليًا عن الذي بدأ به مباراته ضد وولفرهامبتون في الدوري الإنجليزي يوم الخميس الماضي؛ تقدم كورتيس جونز لصالح الريدز في الدقيقة 15، ثم أضاف المدافع دونالد لاف الهدف الثاني عن طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 46، قبل أن يدخل البديل كامينجز ويسجل هدفين لأصحاب الأرض في الدقيقتين 65 (من ركلة جزاء) و75، ليفرض التعادل مباراة إعادة سيتم تحديد موعد إقامتها في وقت لاحق لتحديد هوية المتأهل إلى الدور الخامس.

إليكم أبرز ما قاله المدرب الألماني في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد المباراة...

عن النتيجة وأداء ليفربول...

في البداية أود أن أهنئ شروزبري على هذا التعادل، لأنه كان مستحقًا بالفعل. لقد فقدنا الكرة في مواقف مؤثرة وقمنا بتمريرات صعبة وغير دقيقة، ولذلك سنحت لهم العديد من الفرص. يجب أن نعترف أننا كنا بعيدين عن أفضل مستوى لنا اليوم. نعم، لقد سجلنا هدفًا جميلًا بعد ربع ساعة فقط ثم أهدانا شروزبري الهدف الثاني، ولكن هذا لم يكن كافيًا لتحقيق الفوز. لقد تحصلوا على ركلة جزاء بعد هجمة مرتدة، ثم سجلوا هدف التعادل بطريقة رائعة.

عن كون المباراة مواجهة كأس تقليدية...

هذا هو حال مباريات الكؤوس دائمًا. كان علينا أن نقدم أداءً أفضل، ولكن شروزبري قاموا بعمل كبير اليوم. لقد لعبت المباراة في أجواء حماسية، ونحن من تسببنا في عودة شروزبري في النتيجة وصحوة جماهيرهم بالطريقة التي لعبنا بها، ويجب أن تكون لدينا الشجاعة الكافية للاعتراف بذلك.

عن إقامة مباراة الإعادة خلال فترة الراحة التي ستحصل عليها فرق الدوري الإنجليزي الممتاز...

حسنًا، لقد تلقينا خطابًا من رابطة الدوري الإنجليزي في أبريل من العام الماضي طالبونا فيه بالالتزام بفترة الراحة وعدم إقامة أي مباريات ودية وما إلى ذلك خلال تلك الفترة، ومن جانبي، أخبرت اللاعبين قبل أسبوعين أننا سنحصل على راحة لنحو أسبوعين في بداية فبراير، وهذا يعني أننا لن نلعب مباراة الإعادة بالفريق الأول. هذا هو واقع الأمر، وإذا لم يتغير موعد إقامة المباراة، فنسعتمد فيها على اللاعبين الشباب.

عما إذا كان نيل كريتشلي هو من سيتولى إدارة المباراة فنيًا...

نعم، هذا صحيح.

عن أهمية حصول الفريق على راحة شتوية للمرة الأولى...

إنها مهمة للغاية بكل تأكيد، فاللاعبون بحاجة للحصول على بعض الراحة على الصعيدين البدني والذهني. كان علينا اتخاذ القرار بالاعتماد على اللاعبين الشباب في مباراة الإعادة، فكما قلت، اللاعبون في حاجة ماسة إلى هذه الراحة، خاصة جوردن هندرسون وفيرجيل فان دايك وجيني فينالدوم وترينت أليكساندر-آرنولد ومحمد صلاح وساديو ماني، فهؤلاء لم يحصلوا على راحة منذ بداية الموسم نظرًا لمشاركاتهم المستمرة مع منتخبات بلادهم.

عن طول فترة الراحة التي سيحصل عليها اللاعبون...

سيحصلون على راحة من التدريبات الجماعية لمدة أسبوع، ولكنهم سيواصلون التدرب بمفردهم. لديهم برامج خاصة للركض والحفاظ على اللياقة البدنية وما إلى ذلك، لذا لا يمكننا أن نقول أنهم سيحصلون على راحة تامة. فقط لن نشاهدهم في ميلوود أو في الملاعب.