بعد خوضه مباراته السابعة عشرة هذا الموسم كبديل أمام توتنهام أول أمس، تحدث آدم لالانا عن استعداده للعب في أي وقت بهدف مساعدة ليفربول في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

في المباراة التي أقيمت على ملعب الفريق اللندني، دلف لالانا إلى ملعب المباراة في الدقيقة 61 وساهم بتحكمه الرائع في الكرة ومجهوده الكبير في حفاظ ليفربول على التقدم بهدف نظيف حتى النهاية. ومن جانبه، تحدث لاعب الوسط الإنجليزي بعد المباراة عن عمله خلال التدريبات وكيف ساعده ذلك في العودة لمستواه المعهود.

وقال صاحب القميص رقم 20: "الجدية في التدريبات هي المفتاح. عندما لا تشارك في المباريات باستمرار، يصعب عليك الحفاظ على لياقتك في أعلى مستوياتها، لذلك عليك أن تبذل أقصى ما في وسعك في التدريبات لكي تكون مستعدًا للعب في أي وقت وتقدم أداءً مرضيًا. أنا هنا لا أتحدث عن نفسي فقط، بل عن جميع اللاعبين والشباب أيضًا".

وأضاف: "أود أن أساهم بقوة في تحقيق الفريق للفوز في كل مباراة. في بعض الأحيان، يجب عليك أن تتحلى بالصبر، وهذا هو واقع الأمر. يجدر بك تقديم أفضل ما لديك في التدريبات والتطلع للمباريات وأن تكون مستعدًا للعب في أية لحظة".

يأتي ذلك في الوقت الذي وسع فيه ليفربول الفارق بينه وبين أٌرب ملاحقيه في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي إلى 14 نقطة بعد اختتام مباريات الجولة الثانية والعشرين. ومن جهته، أكد لالانا أن جميع لاعبي الريدز لا يفكرون كثيرًا في موقف جدول الترتيب، مؤكدًا أن السعي نحو الأفضل يظل الهدف الرئيسي للفريق.

لمسات لالانا خلال مباراة توتنهام

وتابع اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا: "لا يجب أن نغتر بوضعنا الحالي. لدينا مجموعة من اللاعبين الرائعين، وفي الواقع كنا نتحدث بعد مباراة توتنهام عن أننا كان يجدر بنا تقديم أداء أفضل. أنا متأكد أن جماهيرنا كانت سعيدة بهذا الانتصار، ولكننا لا نريد أن نحقق الفوز بفضل حارس المرمى أو وقوف الحظ بجانبنا. نحن نتمتع بعقلية ممتازة، ولا نكتفي بالفوز بالمباريات فقط، وهذا هو سبب نجاحنا الآن".