"هو يجعل الأمور الصعبة تبدو سهلة"، هكذا قام يورغن كلوب بتقييم أداء حارس مرماه أليسون بيكر.

جاءت كلمات المدرب ليس فقط عقب الخروج بشباك نظيفة، ولكن أيضاً بصناعته الهدف الثاني في الفوز على مانشستر يونايتد.

وتابع كلوب: "كنا نعلم أننا سنحصل على حارس مرمى جيد، شخصيته ومدى هدوئه تساعدنا كثيراً".

منذ انضمامه إلى الريدز في صيف 2018، فاز البرازيلي بجائزة أفضل حارس في العالم وكأس ليف ياشين معززاً مكانته كواحد من أفضل حراس المرمى في العالم.

ما الذي جعله يصل إلى هذه القدرة؟ طلبنا من مدرب حراس المرمى جون أتشربيرج الحديث إلينا عن بيكر.

الصمود في سالزبورغ

قدم ليفربول عرضاً أمام سالزبورغ أهله لحجز مكان في دور خروج المغلوب بدوري الأبطال، بالفوز 2-0.

وقال أتشربيرج: "تصدى أليسون لكرتين من هوانج تشان وتاكومي مينامينو. أليسون يبادر للكرة بدلاً من انتظارها. هو يتعامل بهدوء وبرد فعل سريع. يجب أن يكون عقل حارس المرمى دائماً في وضع الهجوم. المبادرة والتوجه للكرة أمر يتعلق بالعقلية والسرعة والتفاعل مع الموقف. مزيج من كل شيء يجب استحضاره في لحظة".

الحارس الليبرو

يمتلك أليسون القدرة على قراءة اللعب والتقدم للأمام وقتل الخطورة مبكراً. أمام توتنهام غادر منطقة الجزاء وشتت كرة برأسه قبل أن تكتسب المزيد من الخطورة.

يقول أتشربيرج: "نحن نلعب بطريقة الدفاع المتقدم، وهو أمر يعلمه أليسون جيداً. لقد قرأ الهجمة سريعاً وعلم أنه يجب أن يكون أسرع من المهاجم. كانت لديه العقلية والقدرة وسرعة القرار".

"هو حارس مرمى لا يخاف ويلتزم بقراراته. هو لا يتردد طالما اتخذ القرار. هذه هي أهم عناصر حراسة المرمى. لا تخاف، اقرأ اللعب، اتخذ القرار".

صناعة هدف لصلاح

أمر استثنائي على مركز حراسة المرمى قام به أليسون، عندما صنع هدفاً لمحمد صلاح أمام مانشستر يونايتد، في أحد أشهر مشاهد هذا الموسم.

وقال أتشربيرج: "حينما يحصل أليسون على الكرة، ينظر للأمام مباشرة. هو يسعى دائماً لإعادة الكرة للملعب واللعب بسرعة بما يتماشى مع طريقة لعبنا. تواصل هو ومو بالعين. هذه اللعبة تدرب عليها هو وصلاح كثيراً، وبالفعل أتت ثمارها".

"هو لديه القدرة على تمرير الكرة بشكل جيد. كان احتفاله بالهدف عفوياً ومضحكاً. هو شيء عفوي بدافع الحماس حيث لا يمكنك في بعض الأحيان السيطرة على مشاعرك".

التألق في مولينكس

كان ينبغي على ليفربول بذل مجهود كبير للفوز على المضيف ولفرهامبتون 2-1، وهنا لعب أليسون دوره في تحقيق هذا الفوز الصعب.

تصدى أليسون لتسديدات متتالية أطلقها تراوري وخمينيز، علق عليها أتشربيرج: "تسديدة تراوري كانت قوية وفي زاوية منخفضة. تفاعل أليسون مع الأمر بسرعة وهدوء وقفز مستغلاً تمركزه السليم ليتصدى للكرة".

"أمام خيمينيز وقف بشكل جيد على خط المرمى، مغلقاً كل زوايا التسديد أمام المنافس وتصدى للكرة بوجهه. كانت النتيجة تشير للتعادل 1-1، وبدون شك ساهم أليسون بشكل إيجابي وفعال في تحقيق الانتصار".

لا خوف أمام نورويتش

واصل ليفربول مسيرة الانتصارات بتحقيق الفوز على نورويتش بهدف دون رد في مباراة شهدت لقطة رائعة من أليسون.

يقول أتشربيرج: "كان تصدياً رائعاً من أليسون. واجه أليسون الموقف بانفراد لاعبين من المنافس به بكل ثبات وقوة. انتظر حتى اللحظة المناسبة وهبط أرضاً ليقطع تمريرة روب إلى بوكي".

"الأمر يتعل بالقراءة الجيدة للموقف. هذا ما فعله أليسون الذي تعامل مع الهجمة بكل قوة وذكاء وبراعة".

إنقاذ قاد للفوز على وست هام

أمام وست هام تجاوز الريدز انتكاسة التأخر وحققوا الفوز بنتيجة 3-2. وكاد المنافس أن يخرج بنقطة بفضل ارتقاء داخل منطقة الجزاء من جارود بوين، لولا ما فعله أليسون.

وقال أتشربيرج: "لقد قرر في جزء من الثانية ما يتعين عليه فعله. هو هادئ ويعمل دائماً على أن يتمركز في نفس خط اللاعب والكرة، لهذا يكون سريعا في تنفيذ قرارته. في مثل هذه اللحظات يجب أن تكون هادئاً وأن تتخذ قرارات جيدة".

"إحدى نقاط قوته هي قدرته على البقاء هادئاً في لحظات الضغط، ما يساعده على اتخاذ قرارات تبدو طبيعية وسهلة. دائماً ما نكون في حاجة لحلول وقرارات مثالية، وهذه أهم صفاته".