بدأ ليفربول الشهر بالدفاع عن لقبه في دوري الأبطال بالفوز على سالزبورغ 4-3، عقب خسارة المباراة الأولى أمام نابولي.

هدف محمد صلاح القاتل حسم المباراة الأوروبية رقم 100 التي تقام على ملعب آنفيلد.

عقب ثلاثة أيام، وبفضل هدف جيمس ميلنر في الوقت بدل الضائع، حقق الريدز الانتصار الثامن على التوالي والذي جاء أمام ليستر سيتي، في مباراة شهدت تسجيل ساديو ماني هدفه رقم 50 الذي تزامن مع الذكرى الرابعة لتولي يورغن كلوب تدريب الفريق.

عقب فترة التوقف الدولي، خسر الريدز أول نقاط لهم في الموسم بالتعادل 1-1 أمام مانشستر يونايتد. مع استئناف المنافسات الأوروبية، ضرب ليفربول منافسه جينك بأربعة أهداف مقابل هدف.

وشهد الشهر، ضم 7 لاعبين من ليفربول في قائمة الكرة الذهبية، كما نافس أليسون بيكر على جائزة أفضل حارس مرمى.

بالعودة للدوري، سجل محمد صلاح هدفه رقم 50 على آنفيلد، محققاً الفوز على توتنهام هوتسبير بهدفين مقابل هدف.

وظهر 5 لاعبين لأول مرة مع الفريق الأول ضد أرسنال في كأس كاراباو، وانتصر الريدز بركلات الترجيح عقب مباراة مثيرة انتهت بالتعادل 5-5.

وتصدى كيمين كيلير لركلة جزاء من داني سيبايوس، بينما سجل كورتيس جونز ركلة الحسم.