بالنظر إلى الوضع الحالي لليفربول، يبدو أن هناك سؤالًا واحدًا فقط لبدء المقابلة مع أندي روبرتسون: "ما هي حالتك البدنية الآن؟"

 

غاب روبرتسون عن المباراة الثانية من مباريات اسكتلندا الدولية الثلاث خلال فترة الاستراحة، على الرغم من أنه عاد للعب 90 دقيقة ضد إسرائيل يوم الأربعاء.

كانت علامة مطمئنة على أن مشكلة أوتار الركبة التي أبعدته ليست سوى مشكلة بسيطة.

قال الظهير الأيسر لموقع Liverpoolfc.com يوم الجمعة قبل مواجهة الريدز مع ليستر سيتي: "نعم، أشعر أنني استعدت لياقتي البدنية، وأشعر بأنني مستعد للعب مرة أخرى. واصبحت أكثر قوة مما كنت عليه يوم مباراة مانشستر سيتي. لكن من الواضح أن مباراة اسكتلندا يوم الخميس كانت بداية ثقيلة علي، لعبت 120 دقيقة وركلات الترجيح أثر ذلك علي. يوم الأحد، لم أكن مستعدًا واستغرقت وقتًا أطول قليلاً للتعافي من المباراة. لكن لم تكن هناك أي مخاوف حقيقية بشأن ذلك. لقد كان مجرد [خطر] القيام بأي شيء يؤذي أوتار الركبة يوم الأحد والمدير أجرى مكالمة معي لعدم اللعب. لكن الأربعاء، كنت على ما يرام. الآن أنا مستعد للعب ليوم الأحد، أشعر أنني في قمة لياقتي، وأشعر بأنني جاهز. أعرف أن بعض الناس كانوا قلقين للغاية لكنني أعتقد أنه مع كمية الإصابات التي تعرضنا لها، اعتاد الناس على ذلك. لكنني لائق تماما وعلى استعداد للعب".

زادت قائمة لاعبي ليفربول غير المتاحين للاختيار خلال فترة التوقف الدولي.

إنها عقبة أخرى يجب على أبطال الدوري الإنجليزي التغلب عليها حيث أوضح روبرتسون ثقافة النادي هي عدم الاستناد على الأعذار.

وشدد اللاعب: "على أنه لا شيء يتغير. نسمح للجميع بالتركيز على قائمة الغيابات الطويلة. لكن لا يمكننا التركيز إلا على اللاعبين الموجودين في ملعب التدريب والأولاد الذين يتمتعون باللياقة البدنية ويلعبون المباريات. لدينا فريق كبير يتمتع بجودة كبيرة، لدينا عدد قليل من اللاعبين الشباب الذين حققوا بالفعل خطوات كبيرة وربما هم على استعداد لاتخاذ الخطوة التالية. إذا تدربت ولعبت معنا، نعتقد أن المدرب وطاقم التدريب يعتقدون أنك جيد بما يكفي للعب لليفربول وهذا لا يتغير. بالتأكيد نحن تأثرنا بالغيابات. لكن جزءًا منا يحتاج فقط إلى جعلهم فخورين في الملعب ومحاولة التركيز على اللعب - وتحقيق النتائج التي ربما تساعد زملائنا المصابين على الابتسام في ظل الظرف الصعب الذي يمرون به".

سيغيب جو غوميز وفان دايك لفترة طويلة بسبب الإصابة. كان يورغن كلوب قد تحدث قبل إصابة غوميز عن إحتمالية إشراك روبرتسون كخيار محتمل للريدز في قلب خط الدفاع. استشهد المدير بالمسيرة المهنية لخافيير ماسكيرانو، الذي تقاعد هذا الأسبوع، كدليل على أن طول القامة ليس ضروريًا تمامًا للعب في هذا المركز.

رد روبرتسون: "لا أعتقد أنني فعلت ذلك من قبل ولكن إذا كان المدير يعتقد أن هذا، فعندئذ سألعب وأقدم أفضل ما لدي. أيا كان ما يطلبه مني المدير، سأفعله وسأبذل قصارى جهدي، كما أفعل في أي مركز آخر. تعرض دفاعنا لضربات قوية - إصابات جوي وفيرج طويلة الأمد، وهو أمر مدمر، وفابينيو في طريق عودته وأشياء من هذا القبيل. لا يزال لدينا خيارات في هذا المركز. إذا كنت أحدهم، ليكن. جميع اللاعبين هنا يمكنهم التكيف مع المراكز المختلفة ونبذل قصارى جهدنا في تلك المراكز. قد نحتاج إلى القيام بالمزيد هذا الموسم لأننا تعرضنا لعدد غير قليل من الإصابات وليس هناك ما يقول إنه قد يكون هناك المزيد في المستقبل. ولكن نأمل أن يكون الجميع الآن لائقين وأننا نضيف فقط إلى الفريق. نأمل في غضون أسبوعين أن يعود فريقنا إلى تشكيلته الكاملة".

في أخبار مشجعة، عاد فابينيو - وهو بديل محتمل في قلب الدفاع - إلى تدريب الفريق في التحضير للقاء مع ليستر.

يأتي ليستر للقاء وهو في صدارة الدوري بعد ثماني مباريات، ويدرك روبرتسون تمامًا للاختبار القوي الذي ينتظره هو وزملائه في آنفيلد مساء الأحد.

وقال صاحب القميص رقم 26: "ليستر يقدم موسمًا رائعًا. لقد شاهدته عدة مرات هذا الموسم إنهم يبدون أكثر شدة قليلاً هذا الموسم، أقوى قليلاً عندما يتعلق الأمر بمباريات معينة. لقد شاهدتهم ضد أرسنال وبدا أن اللقاء سينتهي بالتعادل 0-0 لكنهم وجدوا طريقة للفوز. هذه علامة على فريق جيد حقًا وليس هناك ما يخفي حقيقة أن ليستر فريق رائع . نحن نعرف المهمة التي أمامنا، لقد كانوا الأفضل حتى الآن هذا الموسم على جدول الدوري وهم قادمون إلى آنفيلد. سنحتاج على الأرجح إلى تقديم أداء مشابه قدمناه ضدهم في البوكسينج داي ونحاول أن نكون في أفضل حالاتنا لأن هذا كان أداءً لا تشوبه شائبة وسنحتاج لتقديمه مرة أخرى. يجب ألا نرتكب أخطاء ثم نكون حاسمين في الهجوم، لذلك هذا ما نتطلع إلى القيام به. نعلم أنهم سيأتون إلى هنا ويحاولون خلق المشاكل لنا ومحاولة الفوز بالمباراة لأن هذا هو نوع الفريق الذي هم عليه ونحن نعلم أننا في مهمة صعبة. لكننا نعتقد أنه إذا كنا في أفضل حالاتنا، فيمكننا التغلب على أي شخص ونأمل أن يكون هذا هو الحال يوم الأحد".