تعادل ليفربول مع مضيفه مانشستر سيتي بهدفٍ لكل فريق، في المباراة التي أقيمت على ملعب "الاتحاد"، ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

سجل هدف ليفربول الوحيد محمد صلاح في الدقيقة 13، ليحصد الريدز النقطة رقم 17 في المركز الثالث.

التشكيل:

بدأ ليفربول المباراة بتشكيل مكون من أليسون بيكر؛ ترينت أليكساندر-آرنولد، جويل ماتيب، جو غوميز، أندي روبرتسون؛ جوردن هندرسون، جيني فينالدوم؛ ساديو ماني، محمد صلاح، ديوجو جوتا، روبيرتو فيرمينو.

الشوط الأول:

في الدقيقة الأولى، كاد ليفربول أن يسجل عن طريق فيرمينو الذي تلقى كرة طولية رائعة من آرنولد، لكن إيدرسون حارس مانشستر سيتي خرج وأغلق المرمى على المهاجم البرازيلي.

وبعد البداية السريعة والمميزة، نجح الريدز في افتتاح التسجيل في الدقيقة 13 عن طريق محمد صلاح من علامة الجزاء، بعدما تحصل الفريق على ركلة جزاء بعد تدخل من كايل والكر على ساديو ماني.

بعد ذلك، قاد صلاح هجمة مرتدة سريعة قبل أن يمرر إلى ماني المنطلق جهة اليسار لكن الدفاع أبعدها إلى ركنية، نفذها آرنولد لكنها مرت من أمام الجميع دون أي خطورة تذكر.

وأنقذ أليسون بيكر فرصة هدف محقق بعد خطأ من فينالدوم استغله دي بروين الذي أرسل عرضية إلى ستيرلينج الخالي تمامًا من الرقابة، حيث سدد كرة أنقذها الحارس البرازيلي ببراعة.

محاولات مانشستر سيتي استمرت لإدراك هدف التعادل، وبالفعل تمكن غابرييل خيسوس من تعديل النتيجة في الدقيقة 31، بعدما تلقى تمريرة رائعة من كيفن دي بروين داخل منطقة الجزاء، نجح البرازيلي في ترويضها أمام مدافعي الريدز قبل أن يضعها في الشباك بتسديدة على يمين أليسون.

ودانت السيطرة بعد هدف التعادل لأصحاب الأرض، حيث سدد دي بروين كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى أليسون، قبل أن يحتسب حكم المباراة ركلة جزاء في الدقيقة 40 بعد لمسة يد على جو غوميز، سددها دي بروين خارج المرمى لتبقى النتيجة على حالها.

الشوط الثاني: 

بداية الشوط الثاني لم تختلف عن شوط المباراة الأول، حيث اتسمت بالإثارة، ووصل ليفربول إلى المرمى بتسديدة من صلاح ارتطمت بالدفاع ثم أنقذها أليسون بقبضة يده قبل أن تصل إلى جوتا الذي سدد كرة ضعيفة وصلت بسهولة إلى الحارس مجددًا.

مانشستر سيتي كاد أن يأخذ الأفضلية في الدقيقة 54، بعد عرضية رائعة من جهة اليسار من جواو كانسيلو وصلت إلى خيسوس الذي ارتقى لها برأسية مرت بجوار مرمى أليسون، تلاها تسديدة قوية من دي بروين لكنها علت العارضة.

وأجرى يورغن كلوب أول التغييرات على فريق ليفربول في الدقيقة 58 بدخول شاكيري بدلًا من روبيرتو فيرمينو، قبل أن يجري تبديلًا اضطراريًا في الدقيقة 62 بدخول جيمس ميلنر بدلًا من المصاب أليكساندر-آرنولد.

منذ ذلك الحين، لم تشهد المباراة أي محاولات حقيقية تُذكر على مرمى الفريقين، حيث انحصرت الكرة في منتصف الملعب وساد التحفظ على مجريات الشوط. قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة انتهاء المباراة بعد احتساب 4 دقائق وقت محتسب بدلًا من الضائع.

في المباراة القادمة يستقبل ليفربول نظيره ليستر سيتي في الجولة التاسعة من منافسات الدوري الإنجليزي، بعد فترة التوقف الدولي، يوم السبت 21 نوفمبر (في السادسة بتوقيت مكة المكرمة).