حسم التعادل الإيجابي بنتيجة ٢-٢ المباراة المثيرة في ديربي الميرسيسايد بين إيفرتون وليفربول على ملعب جوديسون بارك

شهدت المباراة أداء مثيرًا من كلا الجانبين. تقدم ليفربول مبكرًا عن طريق ساديو ماني في الدقيقة الثالثة وأضاف محمد صلاح هدفًا ثانيًا في الدقيقة ٧٢ من الشوط الثاني وعادل لأصحاب الأرض مايكل كين في الدقيقة ١٩ من زمن الشوط الأول وسجل دومينيك كالفيرت لوين هدف اللقاء الأخير في الدقيقة ٨١.

بهذه النتيجة وصل رصيد ليفربول إلى ١٠ نقاط خلف جاره إيفرتون المتصدر. 

التشكيل

دخل كلوب مواجهة إيفرتون بتشكيل مكون من أدريان؛ ترينت أليكساندر-أرنولد، جويل ماتيب، فيرجيل فان دايك، أندي روبرتسون؛ فابينيو، هندرسون، تياجو؛ محمد صلاح، روبيرتو فيرمينو، ساديو ماني.

الشوط الأول

جاء الشوط الأول مثيرًا وحماسيًا من الجانبين بما يليق بديربي الميرسيسايد، واحتاج الريدز لثلاثة دقائق فقط لافتتاح التسجيل عن طريق ماني الذي استقبل عرضية روبرتسون بتسديدة قوية في سقف المرمى.

بعد الهدف، عاند الحظ ليفربول، تحولت فرصة الحصول على ركلة جزاء عقب عرقلة فان دايك داخل المنطقة من الحارس بيكفورد إلى إحتساب تسلل على فيرجيل، الذي لم يتمكن من إكمال اللقاء وخرج من الملعب في الدقيقة ١١ متأثرًا بإصابته عقب التدخل القوي من حارس إيفرتون وحل بدلًا منه جو غوميز.

تألق أدريان في الدقيقة ١٩ ومنع كالفيرت لوين من تسجيل هدف بتصدي رائع - لكن في نفس الدقيقة لم يتمكن من إمساك الكرة التي باغتته من رأسية مايكل كين الذي ارتقى أعلي من الجميع وسجل هدف التعادل لأصحاب الأرض.

حاول ترينت التقدم للريدز مرة أخرى من تسديدة قوية في أعلى الزاوية اليسرى ولكن بيكفورد تصدى لها ببراعة وحولها إلى ركنية في الدقيقة ٢٥.

تعددت محاولات الريدز في الدقائق المتبقية من النصف الأول وسط تراجع دفاعي لرجال كارلو أنشيلوتي الذين حافظوا على نتيجة التعادل حتى نهاية الشوط.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بأسلوب مغاير حيث كان إيفرتون الأخطر في تهديد مرمي ليفربول، الفرصة الأبرز ردها القائم من رأسية ريتشارلسون عند مرور ساعة من زمن اللقاء. بعدها أظهر أدريان تألقًا كبيرًا عندما تصدى لتسديدة مخادعة من خيميس رودريجز ببراعة في الدقيقة ٦٤.

جاء الرد القوي من ليفربول في الدقيقة ٧٢، المصري محمد صلاح تابع كرة داخل منطقة الجزاء بتسديدة مباشرة بيساره سكنت الشباك بطريقة رائعة.

ضغط ليفربول بعد الهدف من أجل تأمين الفوز لكن بيكفور كان في الموعد وتألق أمام تسديدة قوية من صلاح ورأسية من ماتيب.

قبل ٩ دقائق من الوقت الأصلي للمباراة، تمكن كالفيرت لوين من تسجيل هدف التعديل من رأسية متقنة.

الدقائق الأخيرة من اللقاء شهدت أرتفاع في نسق الأداء وإثارة في الأحداث، بدأت من طرد ريتشارلسون في الدقيقة ٩٠.

مع منح الحكم ٥ دقائق وقتًا محتسبًا بدلًا من الضائع تمكن القائد هندرسون من تسجيل هدف في الدقيقة ٩٢ وبدا أن اللقاء قد حسم للجانب الأحمر من المدينة - لكن بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد تم إلغاء الهدف بداعي التسلل على ماني الذي مرر الكرة الحاسمة لهندرسون. ولينتهي بعدها ديربي الميرسيسايد بتعادل إيجابي بين الفريقين.