أصدر نادي ليفربول اليوم البيان التالي بشأن الانتهاكات العنصرية على منصات التواصل الاجتماعي.

مرة أخرى نناقش للأسف الاعتداء العنصري المقيت في صباح اليوم التالي لمباراة كرة قدم. إنه غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف.

يدين ليفربول جميع أشكال التمييز ونواصل العمل مع شركائنا في الإدماج من خلال مبادرة Red Together الخاصة بنا.

بصفتنا نادٍ، سوف نقدم للاعبينا كل الدعم الذي قد يحتاجونه، وسنعمل أيضًا مع السلطات المختصة لتحديد المسؤولين ومقاضاتهم إن أمكن.

نحن نعلم أن هذا لن يكون كافيًا حتى يتم اتخاذ أقوى التدابير الوقائية من قبل منصات التواصل الاجتماعي والهيئات التنظيمية التي تحكمها.

لا يمكن السماح باستمرار الوضع الحالي وعلينا جميعًا التأكد من عدم استمراره.