في الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز، انتهت مباراة ديربي الميرسيسايد بخسارة ليفربول أمام الجار إيفرتون بهدفين دون رد في آنفيلد.

سجل هدفي الضيوف ريتشارليسون في الدقيقة 3 وجيلفي سيجوردسون في الدقيقة 83 من ركلة جزاء، وبهذه النتيجة، يتجمد رصيد الريدز عند 40 نقطة في المركز السادس في جدول الترتيب.

التشكيل

بدأ ليفربول المباراة بتشكيل مكون من أليسون بيكر؛ وترينت أليكساندر-آرنولد، أوزان كاباك، جوردن هندرسون، وأندي روبرتسون؛ وتياجو ألكانتارا، كورتيس جونز، وجيني فينالدوم؛ وساديو ماني، محمد صلاح، وروبيرتو فيرمينو.

الشوط الأول

لم يحظ ليفربول بأفضل بداية للمباراة، حيث تمكن ريتشارليسون من تسجيل هدف وضع به إيفرتون في المقدمة في الدقيقة الثالثة.

وبعد الهدف المبكر، بدأ ليفربول يفرض سيطرته على مجريات اللعب، ولكن في ظل هبوب الرياح بقوة، وجد اللاعبون صعوبة كبيرة في إتقان التمريرات وتقدير حركة الكرة.

وفي الدقيقة 19، تمركز جوردن هندرسون في مكان مناسب ليقابل كرة مرتدة من دفاع إيفرتون بتسديدة هوائية رائعة أبعدها الحارس جوردان بيكفورد بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية، ثم كرر ترينت أليكساندر-آرنولد محاولة التسديدة بقذيفة صاروخية أجبرت الحارس الإنجليزي على الطيران لإبعادها إلى ركلة ركنية جديدة بعدها بدقيقتين.

عقب مرور نصف ساعة، أضطر يورغن كلوب إلى إجراء أول تبديل في صفوف الريدز، فأخرج القائد جوردن هندرسون الذي سقط على الأرض قبلها بثلاث دقائق وبدا أنه يشتكي من إصابة وأقحم ناثانيال فيليبس، قبل أن يتألق أليسون بيكر في التصدي لرأسية قوية من شيموس كولمان من مسافة قريبة.

ومع دخول الشوط الأول دقائقه العشر الأخيرة، كثف ليفربول من تواجده الهجومي وضغطه على دفاع الضيوف، وجاءت أقرب محاولاته لإدراك التعادل في الدقيقة 37 برأسية من البديل ناثانيال فيليبس في الشباك الجانبية. وبعد انقضاء الوقت الأصلي وأربع دقائق أضافها الحكم كوقت محتسب بدلًا من الضائع، خرج لاعبو الفريقين إلى غرف الملابس للاستراحة.

الشوط الثاني

دخل الريدز الشوط الثاني بنزعة هجومية واضحة بهدف معادلة النتيجة، وفي الدقيقة 46، حول ماني برأسه كرة عرضية متقنة من أندي روبرتسون، ولكن رأسيته جاءت في منتصف المرمى، فأمسك الحارس بيكفورد بالكرة، ثم عاد السنغالي بعدها بأربع دقائق ليقابل برأسه أيضًا عرضية جديدة، هذه المرة من كورتيس جونز، غير أن كرته مرت بجوار القائم.

وعند إشارة عقارب الساعة لمرور 62 دقيقة، أجرى يورغن كلوب التبديل الثاني في صفوف الريدز بخروج كورتيس جونز ودخول شيردان شاكيري. وفي الدقيقة 69، اقترب ليفربول من إدراك التعادل أكثر من أي وقت مضى، حيث مرر شاكيري كرة جميلة إلى محمد صلاح بالقرب من المرمى ليسدد المصري في جسد الحارس بيكفورد الذي أمسك بالكرة في النهاية.

وبينما كانت المباراة تسير في اتجاه واحد لصالح ليفربول، استفاد إيفرتون من إحدى الهجمات المرتدة في الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 81 انبرى لتنفيذها البديل جيلفي سيجوردسون بنجاح ليسجل الهدف الثاني لفريقه.

وقبل انتهاء الوقت الأصلي بثلاث دقائق، خرج تياجو ألكانتارا وحل محله ديفوك أوريغي في ثالث تبديلات الريدز. وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع الذي قدره الحكم بخمس دقائق، أبعد بيكفورد تسديدة قوية من فينالدوم إلى ركلة ركنية، ثم جاءت الصافرة الختامية لتعلن عن انتهاء المباراة.

في المباراة القادمة يوم الأحد المقبل، يحل ليفربول ضيفًا على شيفيلد يونايتد مساء الأحد الموافق 28 فبراير (10:15 مساءً بتوقيت مكة المكرمة) في الجولة 26 من الدوري الإنجليزي الممتاز.