يسعى جوردن هندرسون مع ليفربول لخوض تحدي للبناء على النتيجة الإيجابية في دوري أبطال أوروبا، بداية من اليوم أمام إيفرتون.

سيطر الريدز على مباراتهم في دور الستة عشر مع لايبزيج من خلال تقديم أداء رائع في بودابست ليضمن الفوز 2-0 في لقاء الذهاب.

ومع تحول تركيز الفريق بسرعة نحو ديربي ميرسيسايد هذا المساء، يسعى هندرسون وزملاؤه إلى تصحيح الأمور محليًا بعد سلسلة من الهزائم الثلاث المتتالية.

وقال القائد: "لم يكن الموسم سهلاً بالنسبة لنا. لقد حققنا نتيجة رائعة ضد لايبزيج في منتصف الأسبوع، لكن هذا لا يخفي مستوانا في الدوري، والذي لم يكن جيدًا بما فيه الكفاية".

"هناك أسباب لذلك وهناك أيضًا عوامل مخففة، لكن مسؤوليتنا كلاعبين هي تحقيق أقصى استفادة من أي موقف نواجهه وفي الأسابيع الأخيرة لم يحدث هذا كثيرًا".

"طوال هذه الفترة، تمسكنا ببعضنا البعض وكان الشعور بأننا بحاجة إلى نقطة نقطة للانطلاق منها".

"هذا يعني تقديم الأداء والنتيجة التي حققناها في بودابست يوم الثلاثاء ولكن - ويجب أن أؤكد على ذلك - ليس هناك فائدة من منح نفسك فرصة لتغيير الأمور إذا لم تسعى للاستفادة الكاملة منها".

"كان من الممكن أن يكون هذا هو التحدي الذي نواجهه اليوم بغض النظر عن الفريق الذي نواجهه. حقيقة أننا نواجه إيفرتون لا يغير هذا الهدف".

"ليس من الجيد أن تؤدي بشكل جيد خارج ملعب إذا لم تحافظ على تلك المعايير في ملعبك".

"ضغط ليفربول ونقطة تفوقه هو أنه من المتوقع أن نحقق الفوز في كل مباراة ونحن بحاجة إلى العودة إلى المستوى الذي يجعل هذا الطموح منطقيًا من خلال أن نصبح أكثر تجانسًا وإظهار الجودة لدينا في الأسبوع".

وتابع القائد: "أعلم أننا ما زلنا في حالة إغلاق ونلعب دون حضور جماهيري، ولكن إذا تمكنا من منحكم شيئًا للاحتفال الليلة - في منازلكم مع عائلاتكم، بالطبع - فهذا من شأنه أن يمنحنا جميعًا دفعة قوية، خاصة بعد الفترة الصعبة التي نعلم أنها لم تكن سهلة عليكم أيضًا".

"لا يمكنني أن أعدكم بالفوز، لا يمكنك ذلك أبدًا، ولكن كقائد يمكنني أن أؤكد أن كل فرد منا محظوظ بما يكفي لارتداء قميص الريدز، اليوم وفي كل يوم، سوف نبذل كل ما لدينا من قوة على أمل أن يؤدي ذلك إلى تعديل مسار الأمور".

"قال لنا المدرب الأسبوع الماضي إننا نلعب دائمًا من أجل جمهورنا وهذا لن يتغير عندما نواجه إيفرتون. نحن ندرك مسؤولياتنا، والآن علينا أن نرتقي إلى قدر تلك المسئولية".