نجح ليفربول في تحقيق فوز كبير على حساب مضيفه أستون فيلا ضمن منافسات كأس الإتحاد الإنجليزي بنتيجة 4-1 ليصعد الفريق للدور الرابع من منافسات المسابقة.

سجل أهداف اللقاء لليفربول في الشوط الأول ساديو ماني في الدقيقة الرابعة وتعادل لأستون فيلا اللاعب باري في الدقيقة 41 ثم تقدم جورجينيو فينالدوم لليفربول بالهدف الثاني في الدقيقة 60 قبل أن يعود ماني لتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 63 ثم اختتم محمد صلاح أهداف اللقاء بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 65.

التشكيل 

كويفن كيليهير؛ نيكو ويليامز، ريس ويليامز، فابينيو، جيمس ميلنر؛ جورجينيو فينالدوم، جوردن هندرسون، كورتيس جونز؛ محمد صلاح، ساديو ماني، تاكومي مينامينو. 

الشوط الأول 

بدأ ليفربول الشوط الأول بقوة وضغط هجومي من أجل امتصاص حماس شباب فيلا ومنع حدوث أي مفاجئات.

في الدقيقة الرابعة نجح ماني من تثبيط همة أصحاب الأرض عندما ارتقى أعلى من الجميع في منطقة الجزاء واستقبل عرضية برأسية قوية متقنة ليمنح التقدم للريدز مبكرًا.

استمر استحواذ الريدز على اللقاء بعد الهدف، وتعدد محاولات اللاعبين للتسجيل وسط استبسال من مدافعي أستون فيلا الشباب، لكن الفرص لم تنتهي بالحسم الكافي.

قبل نهاية الشوط بأربع دقائق وعلى عكس سير اللقاء تمكن أصحاب الأرض من معادلة النتيجة عن طريق لوي باري، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بين الفريقين.

الشوط الثاني

في الشوط الثاني لجأ ليفربول لسلاح الخبرة لقتل أي فرص لصغار فيلا من إحداث مفاجئات. 

بدأ كلوب الشوط بتبديل مبكر عندما أشرك تياجو بدلًا من القائد هندرسون.

في الدقيقة 54 تمكن صلاح من إضافة الهدف الثاني لكن تم إلغاء الهدف بداعي التسلل. لكن بعد 6 دقائق تمكن فينالدوم من تسجيل هدف لا غبار عليه بتسديدة أرضية خادعة من خارج منطقة الجزاء سكنت المرمى ليتقدم مرة أخرى لليفربول في النتيجة. 

بعد الهدف أجرى كلوب تبديلين وأشرك الثنائي روبيرتو فيرمينو وشيردان شاكيري بدلًا من كورتيس جونز ومينامينو. 

بعد مرور ساعة من زمن اللقاء بثلاث دقائق، تمكن ماني من إضافة هدفه الثاني في اللقاء والثالث لفريقه من رأسية أخرى. 

وبعد دقيقتين من هدف ماني، قاتل محمد صلاح داخل منطقة الجزاء وسط مدافعي فيلا وألتف وسدد كرة يسارية قوية مسجلًا الهدف الرابع لفريقه. 

بعد الهدف الرابع هدأ نسق اللقاء قليلًا، فلجأ كلوب للتبديل لتنشيط الهجوم حيث، أشرك الثنائي أليكس أوكسليد-تشامبرلين وديفوك أوريغي بدلًا من صلاح وماني.

رغم استمرار الضغط الهجومي للريدز في نهاية اللقاء إلا أن لاعبيه لم يستغلوا الفرص التي أتيحت لهم ليمضي الوقت الأصلي للقاء دون جديد على مستوى النتيجة ليحسم الريدز الفوز برباعية مقابل هدف وحيد لأستون فيلا.