يتمنى جيني فينالدوم أن يضيف لقب كأس الاتحاد الإنجليزي إلى قائمة الألقاب التي حققها مع ليفربول.

كان اللاعب الهولندي قد حقق ألقاب دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي وكأس العالم للأندية والسوبر الأوروبي منذ انتقاله لليفربول عام 2016. وبعد هدفه في مرمى أستون فيلا في مباراة الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي التي انتهت بفوز الريدز بأربعة أهداف مقابل هدف، أعرب فينالدوم عن رغبته في إضافة لقب البطولة الأقدم في العالم لقائمة الألقاب التي حققها مع فريق المدرب يورغن كلوب.

وقال صاحب القميص رقم 5 لموقعنا: "لقد قلنا في بداية الموسم أننا نريد أن ننافس على جميع الألقاب. من الصعب أن تبدأ جميع المباريات بأفضل تشكيل ممكن، لأننا نخوض عدد كبير من المباريات في مختلف المسابقات، ولذلك نحتاج للمداورة في التشكيل. أعتقد أننا قدمنا مباراة جيدة أمام أستون فيلا، وأتمنى أن نظهر بمستوى جيد أيضًا في الدور القادم، لأننا نريد أن نفوز بلقب هذه البطولة. لقد حققنا ألقابًا عديدة، ولكن لم يسبق لنا الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي".

يذكر أن أستون فيلا خاض مباراة الدور الثالث ضد ليفربول بفريق الشباب نظرًا لإصابة عدد كبير من لاعبي الفريق الأول بفيروس كورونا؛ ومن جانبه، أكد فينالدوم أن هذا الأمر مثل تحديًا جديدًا للاعبي ليفربول.

وأضاف اللاعب الهولندي: "كانت مباراة صعبة لأن الجميع توقعوا فوزًا كبيرًا لنا وبعدد كبير من الأهداف. الأمر ليس بهذه السهولة، خاصة عندما تلعب ضد فريق ليس لديه ما يخسره. كنا متأكدين أنهم سيبذلون أقصى ما في وسعهم. ندرك أننا لعبنا ضد فريق الشباب، ولكنها لم تكن مباراة سهلة. أعتقد أن الجميع في فريقنا كانوا يفضلون اللعب ضد الفريق الأول، ولكن هذا لم يكن ممكنًا بسبب الظروف الصعبة التي يمرون بها الآن".

بالإضافة إلى هدف فينالدوم، سجل ليفربول ثلاثة أهداف أخرى حملت توقيع ساديو ماني (هدفين) ومحمد صلاح. وعن ندرة الأهداف من جانب ليفربول في المباريات الأخيرة، قال اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا: "هذه الأشياء تحدث أحيانًا. أعتقد أن الحديث يجب أن يكون عن خلق الفرص وليس تسجيل الأهداف، لأن الجميع تعودوا على تسجيلنا أهداف كثيرة وخلقنا للعديد من الفرص كما فعلنا أمام كريستال بالاس على سبيل المثال".

"كرة القدم تتغير كل يوم، والفرق أيضًا تغير من خططها وأساليبها في مواجهتنا. نحتاج للتأكد من قدرتنا على اختراق دفاعات الخصوم وخلق المزيد من الفرص. نحن نلعب ضد فرق قوية، واليوم أصبح الأمر أكثر صعوبة مقارنة بالأعوام الماضية، لذا هذه الأشياء قد تحدث في بعض الأحيان، وعلينا أن نتأكد من قدرتنا على تغيير مسار المباريات".

كان ليفربول قد تقدم بالهدف الأول عن طريق ساديو ماني، ثم عادل لوي باري النتيجة للفريق الشاب، قبل أن يعود ليفربول ليسجل ثلاثة أهداف حملت توقيع فينالدوم وماني وصلاح.

وعن ردة فعل الفريق بعد هدف التعادل، قال فينالدوم: "لقد حافظنا على هدوئنا في الملعب وداخل غرفة الملابس أيضًا. قدمنا أداءً جيدًا وخلقنا أكثر من فرصة في النصف ساعة الأول، ولذلك لم يصيبنا التوتر. ربما لم ندافع عن مرمانا كما ينبغي، لذلك كان هدفهم مستحقًا. عندما لا تدافع بشكل جيد، تكون معرضًا لاستقبال الأهداف، خاصة أمام الفرق التي تمتلك جودة عالية. الكثير من الأشياء يمكن أن تحدث ضد أي فريق، لذلك كان علينا أن نغير بعض الأمور بين الشوطين".