في مباراة مثيرة نجح ليفربول في تحقيق فوز مهم وحيوي في سباقه للحاق بمركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا على مضيفه وغريمه التاريخي مانشستر يونايتد بنتيجة 4-2 على ملعب أولد ترافورد.

 

 

تقدم أصحاب الأرض أولًا عن طريق برونو فيرنانديز ثم نجح ليقربول بالرد قبل نهاية الشوط الأول بهدفين عن طريق ديوجو جوتا وروبيرتو فيرمينو وفي الشوط الثاني تمكن ليفربول من إضافة هدفًا ثالثًا عن طريق فيريمينو ثم ذلل يونايتد الفريق عن طريق ماركوس راشفورد قبل أن يعود محمد صلاح لإضافة الهدف الرابع عن طريق المصري محمد صلاح.

بهذه النتيجة وصل رصيد ليفربول إلى 60 نقطة في المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي. 

التشكيل

أليسون بيكر؛ ترينت أليكساندر-آرنولد، ناثانيال فيليببس، ريس ويليامز، أندي روبرتسون؛ تياجو إلكانترا، فابينيو، جورجينيو فينالدوم؛ محمد صلاح، روبيرتو فيرمينو، ديوجو جوتا. 

الشوط الأول

بدأ اللقاء سريعًا بين الطرفين حيث، بادر كل فريق للهجوم دون حسابات وهو ما جعل نسق اللقاء يتميز بسرعة كبيرة، افتتح مانشستر يونايتد التسجيل بعد عشر دقائق فقط عن طريق تسديدة من برونو فيرنانديز داخل منطقة الجزاء. 

ضغط ليفربول بعد الهدف بقوة من أجل تعديل النتيجة وكاد أن يحدث ذلك بعد احتساب ركلة جزاء على إريك بايلي لكن لم تستمر سعادة لاعبي ليفربول كثيرًا بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد الذي أوصى بعدم احتساب الخطأ.

لم يثني ذلك عزم لاعبي الريدز الذين واصلوا الضغط وخلق الفرص حتى تمكنوا من قلب النتيجة، فتعادل ديوجو جوتا من لمحة فنية الذي استغل الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها بكعبه داخل الشباك. وقبل نهاية الشوط الأول وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع تمكن بوبي فيرمينو من تسجيل هدف التقدم عندما استقبل عرضية متقنة من ترينت برأسية مباشرة داخل الشباك. 

الشوط الثاني

دخل الريدز الشوط الثاني بنفس روح الشوط الأول وتمكنوا من إضافة هدفًا ثالثًا عن طريق البرازيلي فيرمينو الذي تابع تسديدة ترينت التي تصدها لها هندرسون ولكن تحرك بوبي وسدد مباشرة الكرة داخل المرمى. 

لم يهدأ طوفان الريدز الأحمر بعد الهدف وواصل الضغط المكثف الذي تسبب في إنهيار خط دفاع يونايتد وحدوث أخطاء كادت أن تمنح ليفربول هدفين الأول منعه القائم من تسديدة جوتا والثاني تصدى له هندرسون من تسديدة آرنولد. 

على عكس سير اللقاء تمكن يونايتد من تسجيل الهدف الثاني عن طريق راشفورد في الدقيقة 68.

قبل ربع ساعة من نهاية اللقاء أجرى كلوب تبديلين وأشرك كورتيس جونز وساديو ماني بدلًا من فينالدوم وجوتا. 

واصل ليفربول الضغط وقام يونايتد بشن هجمات مضادة ولكن في النهاية تمكن صلاح من تأمين الفوز بهدف رابع في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي من إنطلاقة من وسط الملعب سبق بها الجميع حتى مرمى يونايتد وسدد كرة أرضية قوية داخل الشباك .

بعدها أجرى كلوب تبديلًا أخرج فيه صاحب الهدف الأخير صلاح وأشرك نيكو ويليامز ولم يشهد اللقاء بعدها جديدًا على مستوى النتيجة ليطلق حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة معلنًا فوز الريدز عن استحقاق على مانشستر يونايتد.