أعرب ستيفان بايشيتش عن شعوره بالفخر بالثقة التي وضعها ليفربول فيه لدخول التشكيل الأساسي للفريق، متعهدًا بأن يبذل كل ما في وسعه من أجل النادي.

كان اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا قد بدأ مباراة ليفربول ضد وولفرهامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الثلاثاء الماضي، ثم احتفظ بمكانه وشارك لـ 82 دقيقة في مواجهة تشيلسي أمس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعد مباراة الأمس، تحدث صاحب القميص رقم 43 إلينا عن مواجهة الفريق اللندني وأدائه فيها، وإليكم نص الحوار…

ستيفان، لنبدأ بالحديث عن المباراة. هل ترى أن التعادل كان نتيجة عادلة بالنظر إلى أداء الفريقين؟

نعم، أعتقد أن النتيجة كانت عادلة. في بعض اللحظات بدا وأن أحد الفريقين سيحقق الفوز، وكانت هناك فترات جيدة وأخرى سيئة في المباراة. أعتقد أننا لعبنا بشكل جيد للغاية في بداية الشوط الثاني؛ ضغطنا بقوة واحتفظنا بالكرة، وخلقنا بعض الفرص الجيدة ولكننا لم نسجل من أي منها، وهم أيضًا قدموا أداءً جيدًا في بعض الفترات. أراه تعادلًا عادلًا، وحفاظنا على نظافة شباكنا كان شيئًا رائعًا لنا.

الأداء كان أفضل في الشوط الثاني، أليس كذلك؟

لقد تمحور الأمر حول تماسكنا وتنظيمنا الجيد. كان هناك تحسن ملحوظ في هذا الصدد في المباراة الماضية واليوم أيضًا. نحتاج أن نبذل أقصى ما في وسعنا دائمًا.

كان من المهم ألا يتعرض الفريق للهزيمة، فالفريقان يمران بفترة عصيبة…

كلانا يسعى إلى الهدف نفسه، وهو احتلال مركز من المراكز الأربعة الأولى. كان من المهم أن نحقق الفوز، وكان من المهم أيضًا ألا نخسر إذا لم نتمكن من تحقيق الانتصار.

لا شك أنك تعيش مشاعر مختلطة الآن بعد مشاركتك الأولى كأساسي في الدوري. متى علمت بأنك ستكون ضمن التشكيل الأساسي؟

يوم الجمعة. نحن نستعد لكل مباراة في اليوم الذي يسبقها، ولقد كان الأمر مفاجئًا بالنسبة لي. أنا سعيد جدًا باللعب وبحصولي على فرصة لمساعدة الفريق.

المدرب قال قبل المباراة أنه من المستحيل ألا تشارك أساسيًا بعد أدائك أمام وولفرهامبتون…

لم أكن أعرف أنه قال ذلك، ولكن من الرائع أن تحصل على إشادة كهذه من المدرب. أنا فقط أحاول أن أقدم كل ما في وسعي من أجل الفريق.

لقد أظهرت نضجًا كبيرًا مرة أخرى أمام تشيلسي…كم كانت المباراة صعبة بالنسبة لك بعد حصولك على البطاقة الصفراء؟

بالطبع عليك أن تكون أكثر حذرًا. قد تصل متأخرًا للقيام بتدخل ما ويؤدي ذلك لحصولك على بطاقة صفراء ثانية، وبالتأكيد أنت لا تريد أن تخيب أمل الفريق. حاولت فقط أن أكون حذرًا في تدخلاتي.

بالتأكيد ستتلقى مساعدة كبيرة من كل لاعبي الفريق الأول، ولكن ماذا عن العلاقة الخاصة بينك وبين تياجو؟ هل ساعدك كثيرًا بالفعل؟

إنه يحاول مساعدتي والتحدث معي وتشجيعي دائمًا على أرض الملعب، ومن الرائع اللعب بجواره؛ إنه يجعل الأمر سهلًا للغاية.

أخيرًا، لديكم أسبوع كامل للتحضير للمباراة القادمة ومحاولة تصحيح الأوضاع…

سنواصل التدرب بهدف استعادة مستوانا المعهود، وآمل أن يتحسن أداؤنا.